مقتل جنود اماراتيين وبحرينيين وتدمير مروحية أباتشي بصواريخ يمنية بالستية

الإمارات تعترف بمقتل 45 عنصراً من جنودها في مأرب، واقرار بحريني بمقتل 5 عسكريين بعد استهداف الجيش اليمني تجمعات عسكرية "لجنود أجانب" ما أدى إلى تدمير طائرتي أباتشي وثلاث منصات صواريخ وآليات عسكرية ومدرعات، ومراسل الميادين يتحدث عن ترجيحات بسقوط مئات القتلى من جنود التحالف السعودي.

الجيش اليمني يقصف مواقع حدودية سعودية
أعلنت مصادر عسكرية يمنية أن الجيش اليمني واللجان الشعبية استهدفا بصاروخ توتشكا تجمعات عسكرية كبيرة لجنود أجانب وليمنيين في معسكر بمنطقة صافر في مأرِب شمال شرقي اليمن.
الصاروخ ، وبحسب المصادر أدى  إلى تدمير طائرتي أباتشي وثلاث منصات صواريخ وآليات عسكرية ومدرعات.

وفي ما اعترفت دولة الإمارات  بمقتل 45 عنصراً من جنودها خلال عمليات عسكرية داخل اليمن، ذكر مراسل الميادين نقلاً عن مصادر عسكرية أن عدد قتلى قصف الجيش اليمني على مواقع التحالف في مأرب أكبر بكثير من 22 قتيلاً، وهو العدد الذي اعترفت به الإمارات في البداية قبل أن تعلن أن العدد ارتفع إلى 45.
 وأعلنت "القيادة العامة لقوة دفاع البحرين"  عن مقتل خمسة عسكريين "خلال المشاركة بالدفاع عن الحدود السعودية الجنوبية".
وتحدث مراسلنا عن ترجيحات بسقوط مئات القتلى من جنود التحالف السعودي في قصف الجيش اليمني على مواقعه في مأرب.
وقصف الجيش اليمني واللجان الشعبية عدة مواقع عسكرية سعودية في جيزان ونجران.

الإعلام الحربي في الجيش اليمني وزع مشاهد لقصف موقع الجلاح العسكري السعودي في جيزان.

وأوضح الإعلام الحربي أنّ القصف أدى إلى إصابة دبابة وتدمير جزء من تحصينات الموقع، كذلك دمّر الجيش واللجان الشعبية عدة دبابات وآليات سعودية في موقعي النصر وكعب الجابري في جيزان.

وفي نجران قصفت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية موقع خباش وتجمّعا للآليات السعودية في موقع صلة.