بوتين: الناس يفرون من سوريا بسبب تنظيم داعش

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤكد استمرار الدعم العسكري الروسي لسوريا في حربها على الإرهاب، ويقول إن الناس يفرون من سوريا ليس بسبب نظام الرئيس بشار الأسد بل بسبب تنظيم داعش.

بوتين من الصين: لإنشاء تحالف دولي ضد الارهاب
أكد الرئيس الروسي استمرار الدعم العسكري الروسي لسوريا في حربها على الإرهاب،

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده خلال جولته في الشرق الأقصى الروسي "أن  اللاجئين السوريين يهربون ليس من حكومة بشار الأسد بل من تنظيم "داعش" الإرهابي، معتبرا أن أزمة الهجرة الراهنة مرتبطة بالسياسة الغربية الخاطئة في المنطقة".

ورأى الرئيس الروسي أنه "من السابق لأوانه ان تشارك روسيا بقواتها في الحرب على داعش".

وتابع فلاديمير بوتين أن أزمة اللاجئين كانت "متوقعة تماما".


وأوضح "إننا في روسيا.. حذرنا مراراً من  قضايا واسعة النطاق قد تظهر في حال استمرار شركائنا الغربيين باتباع سياساتهم الخارجية التي قلت دائما إنها خاطئة، ولا سيما ما يمارسونه حتى الآن في بعض مناطق العالم الإسلامي وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".


وكان بوتين قد دعا الخميس  خلال كلمة له في منتدى فلاديفوستوك الإقتصاديّ إلى إنشاء ائتلاف دوليّ لمواجهة الإرهاب، كاشفاً أنه تحدث مع الرئيس الأميركيّ وزعماء اوروبيّين بشأن إنشاء تحالف دوليّ لمواجهة الإرهاب، ورأى انّ مشكلة اللاجئين نحو اوروبا كانت متوقعة.

وكانت المبادرة الروسية الخاصة بتشكيل تحالف واسع لمكافحة الإرهاب حاضرة خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بكين، حيث التقى عددا من الزعماء الدوليين.
وفي السياق، دعت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالوضع في سوريا الدول التي تزوّد المجموعات السورية بالسلاح الى وقف القيام بهذا الدور وإلى المساهمة في ايجاد حل سياسي سريع للأزمة السورية.

وشدّدت اللجنة في تقريرها العاشر على ضرورة اتخاذ اجراءات دولية عاجلة لإيجاد حل سياسي للأزمة.