خطة اسرائيلية لإخلاء الجليل في الحرب المقبلة

الجيش الإسرائيلي يكشف وللمرة الأولى خطة لإخلاء سكان المناطق الشمالية في فلسطين المحتلة أثناء الحرب المقبلة مع حزب الله.

في حال تنفيذ  الخطة فسوف تكون المرة الأولى التي تنفّذ فيها خطة إخلاء منذ عام 48
كشفت صحيفة "معاريف" عن خطة جديدة للجيش الإسرائيليّ تتضمن اخلاء مستوطنين من المنطقة الشمالية على الحدود مع لبنان  في حال اندلاع مواجهات هناك واستبدالهم بجنود الاحتياط من متخرجي الوحدات المختارين من سكان المنطقة نفسها.


الخطة التي تنشر للمرة الأولى تنصّ على إخلاء المستوطنين إلى الفنادق إمّا بالحافلات أو سيرا على الأقدام.
 الصحيفة أشارت إلى أنه في حال تنفيذ هذه الخطة فسوف تكون المرة الأولى التي تنفّذ فيها خطة إخلاء منذ عام ثمانية وأربعين، ويستبدل فيها المستوطنون بجنود الاحتياط الذين سينشرون في المنطقة ضمن وحدات خاصة ستقام هناك.

في مصادفة لافتة، وبعد أن نشرت معاريف خطة الجيش الإسرائيلي تحت عنوان هكذا يخطط الجيش لاخلاء المستوطنات اصطحب قائد سلاح البحر الإسرائيلي اللواء رام روتبرغ، المراسلين العسكريين في جولة بحرية على متن سفينة الصواريخ " أخي لاهف"، وعنوان الجولة: هكذا يخطط الجيش الإسرائيلي لحماية منصات وحقول الغاز الإسرائيلي في البحر المتوسط.
 الجولة تضمنت شروحات حول تدريبات الكوماندوس البحري لتحرير احدى منصات استخراج الغاز بعد السيطرة عليها من قبل مهاجمين مفترضين، وعرض لزوارق غير ماهولة تُستخدم في حماية المنصات وفي جمع المعلومات، ومنظومة صواريخ شبيهة بمنظومة القبة الحديدية.