إقبال شعبي على التداوي بالأعشاب في الصومال رغم تحذير الأطباء

في العاصمة الصومالية مقديشو تنتشر مراكز التداوي بالأعشاب بعد إرتفاع تكاليف العلاج في المستشفيات إلى جانب عدم نجاح الأدوية الطبية بسبب قلة جودتها، هذا الأمر دفع الكثير من المرضى إلى التوجه إلى مراكز التداوي بالأعشاب بحثاً عن فرص للشفاء.

عبد الحكيم يصل قطار بحثه عن فرصة للشفاء إلى هذا المركز للتداوي بالأعشاب بعدما سمع تجربة الكثير من المرضى الذين تماثلوا للشفاء بالأعشاب الطبية وبوصفات المعالجين.
 وحاله مثل حال الكثيرين ممن يقصدون مراكز التداواي بالأعشاب بعد تزايد الإقبال عليها في السنوات الأخيرة، والسبب إرتفاع تكاليف العلاج في المستشفيات إلى جانب عدم نجاعة الأدوية الطبية التي تباع بأثمان باهظة.
المعالجون هنا يؤكدون أن هذه الخلطات التي يعدونها بأنفسهم بعد تشخيص حالات مرضاهم ستعود عليهم بالفائدة مشيرين إلى أن التداوي بالأعشاب أنقذ حياة كثير من المرضى. بين التداوي بالأعشاب والأدوية، جدل مستمر وحاد بين المؤيدين والمعارضين، وبرغم هذه الجدلية فإن المعالجين بالأعشاب يتمسكون بالمقولة المشهورة "الأعشاب إن لم تنفعك فلن تضرك".
 وعلى الرغم من إقبال المواطنين على مراكز التداوي بالأعشاب، يحذر الأطباء منها.  الأطباء يحذرون من تضاعف آلام المرضى نتيجة تناول الأعشاب من دون مقاييس علمية وصحيحة.