دهقان للميادين: إيران القوية هي عامل للاستقرار في المنطقة

وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان في مقابلة مع الميادين يكشف عن تأخير في استلام بلاده لمنظومة "إس 300" من روسيا حتى منتصف 2016 لأسباب فنية، ويشدد على مواصلة دعم إيران لكل من الحكومة السورية وحركات المقاومة في المنطقة، ويعتبر أن إيران القوية هي عامل استقرار في المنطقة.

دهقان اعتبر أن خطر داعش يتجاوز الدول الإسلامية ليهدد الأمن العالمي
قال وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان إن "إيران القوية هي عامل للاستقرار والصلح في المنطقة، وإيران المقتدرة لا تهدد الأمن في المنطقة، بل تقويه وتزيده"، وأضاف "لا ننوي الاعتداء ولا نرحب بأي حرب في المنطقة، نحن ندافع عن أنفسنا فقط لذلك يجب ألا يهددنا أحد".

وفي مقابلة مع الميادين أكد دهقان أن الولايات المتحدة الأميركية امتحنت إيران واختبرت الشعب الإيراني وباتت تعرفه جيداً، وأن "هذا الشعب الذي يستعد للتضحية بنفسه وماله في سبيل استقلاله وسيادته ليس هناك أي سلاح بإمكانه أن يهدده أو يثير انفعاله"، مشدداً على أن إيران لا تثق بمواقف الأميركيين "لأنهم غير ثابتين وليست لديهم أي مصداقية ولا يوفون بوعودهم"، وتابع "إذا تنصل الجانب الآخر من التزاماته فإننا سنكون في حل من كل الالتزامات وردنا سوف يكون قاسياً وجاداً".

وفيما يخص استلام منظومة "إس 300" للدفاع الجوي من روسيا كشف دهقان أنه كان من المقرر أن تتسلم طهران هذه المنظومة في مهلة أقصاها نهاية 2015، لكن بسبب بعض التأخير في ما يتعلق بحل الجانب الفني، فإني أعتقد أن الحد الأقصى في أواسط العام 2016 سنستلم المنظومة".

وشدد دهقان على أن إيران لم تقلل من دعمها للحكومة السورية، وأن بلاده لا تعتبر تنظيم داعش تهديداً للبلدان الإسلامية فقط، بل للسلم والأمن العالمي، وأن التصدي له يحتاج إلى حلف عالمي ودولي، معتبراً أن الولايات المتحدة الأميركية وبعض البلدان العربية وخصوصاً السعودية، يوفرون الأمن والدعم له.

كما انتقد دهقان الحكومة السعودية متسائلاً "لماذا زعماء السعودية بدل أن يقفوا للدفاع عن فلسطين اليوم يذهبون لمواجهة البلد الإسلامي، وهو إيران، ويتحدون مع إسرائيل وينفذون المخططات ضد المسلمين"، مستغرباً أن ترفع السعودية لواء الإسلام وقيادة الإسلام وتدّعي خدمة الحرمين الشريفين وتهاجم شعباً فقيراً في اليمن من البر والجو وتحاصره وتعتدي عليه وتمنع عنه المساعدات الإنسانية.

وقال دهقان إن "السعودية ترغب في الخروج من أزمتها في اليمن لأنها لم تحقق أي نتيجة، بل تحملت خسارة كبيرة".

وعن دعم إيران لحركات المقاومة في المنطقة أكد دهقان على متابعة الدعم الإيراني لها، وذكر الولايات المتحدة وإسرائيل أن "حماس والجهاد وحزب الله اليوم لديهم القدرة على توفير طاقاتهم وأسلحتهم من مناطقهم ذاتياً".