إيران تجدد رفضها الغارات التركية على الكرد، والعراق يعتبرها إنتهاكاً لسيادته

إيران تعتبر أن الغارات التركية على الكرد خطأ استراتيجي، فيما يحذر العراق من مخاطر الغارات ويعتبر الضربات في شماله ضد مواقع حزب العمال الكردستاني انتهاكاً لسيادته.

آبادي اعتبر أن تركيا ارتكبت خطأ بمهاجمتها الكرد باسم ضرب داعش (أ ف ب)
منذ بدء الغارات التركية داخل سوريا والمواقف الإيرانية تتوالى رفضاً لهذا التدخل، آخرها ما صدر عن رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية حسن فيروز آبادي التي اعتبر فيها أن تركيا ارتكبت خطأ بمهاجمتها الكرد باسم ضرب داعش، مؤكداً أن هذا "يسهل وصول الإرهابيين التكفيريين إلى الحدود التركية".
المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم كانت رأت في هذه الغارات على الأراضي السورية مسلكاً منفرداً من تركيا وتمت دون التنسيق مع السلطات في سوريا. ويتماشى هذا الرفض مع موقف مشابه للحكومة العراقية عبرت عنه بلسان رئيسها حيدر العبادي، الذي أدان الهجمات واعتبرها "اعتداء على السيادة العراقية"، وطالب أنقرة بتجنب المزيد من التصعيد والسعي لحل الأزمة. الرفض العراقي للغارات التركية جاء متزامنا مع إيفاد بغداد مستشار الأمن الوطني فالح الفياض إلى دمشق، حيث استقبله الرئيس بشار الأسد وصدر في ختام اللقاء تأكيد على أن "القضاء نهائياً على ظاهرة الإرهاب يتطلب جهداً جماعياً ملزماً على المستويين الإقليمي والدولي أساسه التعاون البناء واحترام سيادة الدول". التطورات الدامية في سوريا تقلق مصر، وهو ماعكسه موقف الخارجية التي أكدت ضرورة الحفاظ على أمن أراضي سوريا الإقليمي، بما يتوافق مع أسس الشرعية الدولية وقراراتها.

اخترنا لك