الكونغرس الأميركي يستعد للتصويت على رفع الحصار المفروض على كوبا

رجح مراقبون أن يتصدّر ملف التعويضات للشركات والأفراد المتضررين نتيجة الحصار الإقتصادي الأميركي المفروض على كوبا جدول مباحثات الجولة المقبلة بين واشنطن وهافانا. يأتي ذلك فيما يستعد الكونغرس الأميركي للتصويت على رفع الحصار المفروض على كوبا وتعيين سفير معتمد للبلاد لدى هافانا.

0
الجولة الأولى انتهت برفع العلم الكوبي في العاصمة الأميركية، جولة تمثل نقطة الانطلاق لفتح قنوات أخرى من الإتصال بين واشنطن وهافان. ملف تعويض المتضررين من الحصار الأميركي على كوبا وما رافقه من تطورات في العلاقة بين البلدين سيتصدر جدول المفاوضات في المرحلة المقبلة.

نيتفا فريمان مسؤول حملة سياسة عادلة نحو كوبا تقول:" يزعم بعض الافراد من الكوبيين السابقين ان املاكهم تم تأميمها، هي مؤسسات ليست كوبية بالاصل، وفي الداخل الكوبي ايضا هناك من يتحدث عن اثار الحصار على حياتهم اليومية مالياً واستثمارياً وبالتالي هناك ترابط بين تلك المسائل مع بعضها والتفاوض سيكون بشأنها".
 وتضيف: "أضحى جلياً عقم السياسة السابقة أمام تصميم العلاقات الانسانية على تجسيد تعاون افضل، أي قد فرد يعارض التقارب ويصر على بقاء الماضي سيظهر كعقبة كبيرة".

الكوبيون من أمام باب سفارتهم في واشنطن يطالبون برفع الحصار الإقتصادي المفروض على بلادهم، أمر لا يحسمه إلاّ الكونغرس في معركة يبدو أن نتائجها بحسب مراقبين ستحسم لمصلحة البيت الأبيض.

الشركات الأميركية تنتظر رفع مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين لتدخل مجدداً الى السوق الكوبية. هي ترى في كوبا أكبر فرصة، خارج الصين، لنمو مختلف القطاعات.

اخترنا لك