الأردن: استشهاد 4 من رجال الأمن في اشتباك مع مسلحين في الكرك

استشهاد 4 أفراد من قوات الأمن الأردنية في اشتباكات مع مسلحين في محافظة الكرك جنوب البلاد، بعد تبني داعش الهجوم الذي أودى بحياة 10 أشخاص في المنطقة نفسها قبل يومين.

داعش تبنى هجوماً مسلحاً أودى بحياة 10 أشخاص في الكرك
أفادت وسائل الإعلام الأردنية بانتهاء العملية الأمنية في الكرك وسيطرة القوى الأمنية على المنزل الذي يتحصّن فيه المطلوبون. ويأتي ذلك بعد اشتباكات مع مسلحين أدّت وفق وكالة بترا الأردنية إلى استشهاد 4 أفراد من قوات الأمن الأردنية. 

ويأتي الهجوم بعد يومين على اشتباكات وقعت في الكرك تبناه داعش اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن الأردنية ومسلحين في منطقة الوسية شمال المحافظة الأردنية. 

وبحسب المعلومات فإن مركز الدفاع المدني تعرّض لإطلاق نار من قبل مسلحين فيما ردّت القوات الأردنية على مصادر النيران. 


وكانت وكالة "رويترز" قالت إن داعش تبنى في بيان عبر مواقع تابعة له الهجوم الذي وقع يوم الأحد.


مصدر رسمي أردني قال الثلاثاء إن "هجوم الكرك لن يضعف عزم المملكة على محاربة المتشددين"، وقال المصدر لـ"رويترز" "سندافع عن بلادنا وديننا ومستقبل أبنائنا في وجه هذه العصابات الإرهابية وأفعالها الشائنة الوحشية".


وقتل في الهجوم جنوب الأردن عشرة أشخاص بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية، و34 جريحا، كما قتل المنفذون الأربعة الذين تحصنوا في قلعة المدينة عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الأردني.