تقرير الخارجية الأميركية حول الارهاب: إيران مدرجة ... ولكن

وزارة الخارجية الاميركية تصدر تقريرها السنوي حول الارهاب والدول والهيئات الداعمة للارهاب، والجزء الخاص المتعلق بإيران خلا من أي إشارة واضحة لتصنيفها كدولة "راعية للارهاب"، أسوة بالتقارير السابقة.

"ايران لا تزال تشكل قلقاً لانتشار التقنية النووية، بيد أنها أوفت بالتزاماتها الواردة في نصوص خطة التعاون المشترك"
أصدرت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة تقريرها السنوي المقرر حول الارهاب والدول والهيئات الداعمة للارهاب، وفق تصنيفات واعتبارات ومقاييس داخلية.

الجزء الخاص، وربما الأهم، هو ما يتعلق بإيران والذي سيثير جدلاً واسعاً لتوقيت صدوره، قبيل انتهاء مفاوضات التوصل لاتفاق نهائي حول الملف النووي، نظراً لخلوه من إشارة واضحة لا تقبل الشك لتصنيف إيران "كراعية للارهاب"، أسوة بالتقارير السابقة.

وجاء في التقرير أن "ايران دولة لا تزال تشكل قلقاً لانتشار التقنية النووية، بيد أنها أوفت التزاماتها الواردة في نصوص خطة التعاون المشترك".

وجاء في الديباجة أن "إيران أدرجت على قائمة الدول الراعية للارهاب عام 1984، وتستمر في دعم الجهود المتعلقة بالارهاب في عام 2014".

 

اخترنا لك