الجيش السوري يسعى لتأمين مدينة الحسكة وريفها

في محافظة الحسكة يسعى الجيش السوري الى تأمين المدينة وريفها ووقف قذائف الهاون عن أهلها، معارك عنيفة تخاض هناك ومسلحو "داعش يسعون لفك الطوق الأمني الذي فرضه الجيش حول الحسكة باستخدام ثماني عشرة سيارة مفخخة.

الجيش السوري يستعيد السيطرة على معظم نقاط الطوق الامني في ريف الحسكة
استعاد الجيش السوري بالتعاون مع الدفاع الوطني والقوى الشعبية السيطرة على معظم نقاط الطوق الأمني في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة، باستثناء قرية الداودية.

المعارك في الريف الغربي للمدينة توصف بالأعنف، فقد حاول مسلحو "داعش" فك الطوق الامني الذي فرضه الجيش حول الحسكة باستخدام ثماني عشرة سيارة مفخخة.
الجيش ردّ بهجمات اعتمد فيها على كثافة نارية من الاسلحة المتوسطة وسلاحي الجو والمدفعية.
النيران تركزت على الخطوط الخلفية للمسلحين في عمق مناطق سيطرتهم في الشدادي وريفها، ما يكبدهم خسائر كبيرة.
استكمال الطوق الأمني حول الحسكة التي يقطنها نحو سبعمئة الف شخص، يتيح للجيش تأمين المدينة وريفها بشكل افضل، عبر نشر نقاط دفاعية على مساحات واسعة، ترصد بالنيران تحركات المسلحين، وبالتالي يمكن الحد من انهمار قذائف الهاون التي قتلت شخصين أخيراً.
وفيما تلتزم الوحدات الكردية الحياد في معركة الحسكة، وتكتفي بالدفاع عن مناطقها، تقدمت قواتها باتجاه مدينة تل ابيض في ريف الرقة بعد السيطرة على معظم بلدة سلوك ومحيطها، فالمقاتلون الكرد عازمون دخول المدينة، تمهيدا لفتح الطريق بين محافظة الحسكة ومدينة عين العرب في ريف حلب الشمالي.