اليمن: صواريخ الغارات داخل غرفة عمليات العناية المركزة للأطفال

أصيب ثلاثة أطباء من كادر مستشفى السبعين في صنعاء بجروح مختلفة، وتضرر المبنى على نحو كبير نتيجة غارات التحالف السعودي التي ضربت منطقة السبعين.

الوضع في مستشفى السبعين في صنعاء أصبح مزرياًُ
لا ذنب لأطفال اليمن سوى أنهم ولدوا في بلد يتعرض لغارات التحالف السعودي فالحرب على اليمن تزيد من خطورة وضع الأطفال الهش أصلا في واحدة من أفقر دول المنطقة.

صواريخ الغارات الجوية سقطت على غرفة العمليات والعناية المركزة للأطفال والنساء التي تضررت كثيرا بفعل انهيار اسقفها نتيجة القصف.

كما تهشّمت ابواب ونوافذ المستشفى بالكامل، كذلك طالت القذائف غرفة الإدارة العامة للمستشفى التي تهدمت بنحو كلي. 

الوضع في مستشفى السبعين وصف بالمزري نتيجة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بما فيها أدوية التخدير  وكشف المسؤولون عن تعطّل عدد من الأجهزة والمعدات الطبية نتيجة عدم وجود قطع غيار لها جراء الحصار. 

المسؤولون في مستشفى السبعين استنكروا استهداف العدوان السعودي للمستشفيات والمراكز الطبية،  مؤكدين أن الأعراف والمواثيق الدولية تجرم استهداف تلك المنشآت وتحرمها ودعوا المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤوليتها إزاء ما يحصل من غارات على المراكز الطبية والمستشفيات في اليمن مطالبين برصد هذه الجرائم الوحشية التي تستهدف الأبرياء والأطفال والنساء.


اخترنا لك