لماذا هاجمت السعودية سدّ مأرب؟

في هجوم يطرح الكثير من علامات الاستفهام طائرات التحالف السعودي تستهدف سد مأرب التاريخي الذي يعد معلماً أثرياً مهماً في اليمن والمنطقة. فلماذا استهداف السد؟ وماذا يمثل في التاريخ؟

الموقع الجغرافي لمأرب جعلها من الأغنى في المنطقة
سد مأرب اسم لحضارة يمنية عريقة. بناه أهل سبأ في القرن الثامن قبل الميلاد. يرجح  أن سبأ بن يشجب هو من بناه وجعل مياه سبعين نهراً تصب فيه، لكنه مات قبل تشييده، فأتمه ملوك حمير، واسم سبأ هو عبد شمس بن يشجب بن يعرب بن قحطان. سد مأرب هو سد مائي قديم يعد معجزة هندسية لتاريخ شبه الجزيرة العربية فهو من أرقى السدود من الناحية الهندسية. هو عبارة عن حائط حجري من صخور الجبال أقيم على وادي أذنة، أعظم أودية اليمن بين جبلي البلق الشمالي والبلق الأوسط، وجبال البلق: هي سلسلة من الجبال، تؤلف الحاجز الأخير للمرتفعات الشرقية، قبل أن تلتقي في الصحراء. يبلغ طوله 577 متراً وعرضه 915 متراً ويروي ما يقارب 890 كيلومتراً مربعاً. ما يعني أن سكان اليمن كانوا يحققون الإكتفاء الذاتي من ناحية إحتياجهم للماء والغذاء حيث كان يكفيهم للزراعة وإطعام مواشيهم. سد مأرب من أهم المؤشرات على التطور الذي كانت عليه مملكة سبأ. أنشئ وسط الصحراء فحول الأراضي إلى خضراء والموقع الجغرافي لمأرب جعلها أغنى المناطق في المنطقة. 

اخترنا لك