نساء داعش.. الجنسيات والأعداد والأعمار

حديث الأمين العام للأمم المتحدة عن ارتفاع نسبة المقاتلين الأجانب المنضمين إلى داعش تزامن مع تقرير أصدره معهد الحوار الاستراتيجي في لندن تناول فيه النساء الأوروبيات اللواتي يتوجهن للقتال مع داعش.

تنظيم داعش يستقطب المزيد من المقاتلين الأجانب إلى صفوفه. عدد المقاتلين ارتفع بنسبة 70% منذ منتصف العام الماضي وفقاً لتقارير أممية. 

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كشف أمام مجلس الأمن أن أكثر من 25 ألف مقاتل انضموا إلى صفوف التنظيم في كل من سوريا والعراق وأفغانستان واليمن وليبيا. وبحسب بان فإن هؤلاء المقاتلين أتوا من أكثر من مئة دولة من مختلف قارات العالم. أما الفئات العمرية للمقاتلين فتراوح بين 15 و35 عاماً.

وفي ظل الحديث عن عناصر داعش ومقاتليه الأجانب، لا بد من المرور على تقرير أصدره أخيراً معهد الحوار الاستراتيجي في لندن، الذي يسلط الضوء تحديداً على نساء داعش وعلى البلدان التي يأتين منها.

هو تقرير غير مكتمل بحسب المعهد الذي أصدره لكنه يعطي لمحة عن جنسيات وأعمار بعض النساء والفتيات اللواتي انضممن إلى صفوف التنظيم.

المملكة المتحدة تبرز في التقرير كأكثر دولة أوروبية انضمت نساء منها إلى داعش، تليها هولندا ثم فرنسا والسويد.
بالنسبة إلى الأعمار، تأتي الفتيات في عمر الخامسة عشرة والسادسة عشرة في المركز الأول لجهة السفر والالتحاق بداعش، ثم الشابات بين عمر 20 و25 عاماً، ثم النساء الأكبر اللاتي تصل أعمارهن إلى 45 عاماً.