اليمن: تجدد الغارات على تعز والجيش واللجان الشعبية يستهدفان مواقع عسكرية سعودية

الطائرات السعودية تقصف تعز ومناطق في صنعاء بعد غارات ليلية عنيفة. في المقابل يواصل الجيش اليمني واللجان الشعبية استهداف مواقع عسكرية سعودية بالمدفعية.

الغارات تسببت في استشهاد المزيد من الضحايا
أفاد مراسل الميادين في اليمن بأن الجيش واللجان الشعبية استهدفا مواقع السرداح والعين الحارة وجبل الدخان والرديف والمعذاب بالمدفعية. في المقابل استهدف التحالف السعودي المناطق الحدودية على نحو عنيف كما قصف تعز وقاعدة مقر القوات الجوية وقاعدة الديلمي شمال صنعاء. كذلك استهدفت طائرات التحالف السعودي المعهد المهني بالحيمة الخارجية بصنعاء. 

وكانت انفجارات عنيفة هزت العاصمة صنعاء الليلة الماضية، في أعقاب غارات سعودية عديدة استهدفت مناطق مختلفة. 

وقال مراسل الميادين إن الطائرات السعودية أغارت على نحو مكثف على مقر القوات الجوية وعلى قاعدة الديلمي شمال صنعاء. كذلك استهدفت طائرات التحالف السعودي المعهد المهني بالحيمة الخارجية بصنعاء.

سبق ذلك شن الطائرات السعودية سلسلة غارات استهدفت صنعاء ومأرب وحجة والضالع، وقد ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 31 شهيداً. فيما أصيب العشرات بجروح. وأدت غارات التحالف السعودي إلى تدمير المزيد من البنى التحتية لليمن وممتلكات المواطنين.

وكان الجيش اليمني واللجان الشعبية واصلا استهداف مواقع عسكرية سعودية، رداً على غارات التحالف الذي تقوده الرياض. وقصف الجيش اليمني مطار نجران الدولي بصليات من صواريخ الغراد ومواقع جبل العمود وخلف الرميح والعين الحارة والمستقيم. كما استهدف الجيش واللجان الشعبية برج الرديف والمعزاب بالمدفعية، حيث فر الجنود السعوديون من الموقع بعد اشتعال النيران فيه.

في هذا الوقت قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد إن الغرض من زيارته صنعاء، هو مواصلة الاتصالات بين الأطراف المختلفة المعنية بالأزمة الحالية، مشدداً على الحل السلمي وضرورة مشاركة كل الأطراف في الحوار.