علماء من سبع دول في بيروت: لدعم المقاومة في وجه التطرف والتكفير

استضاف لبنان اجتماعاً للإتحاد العالمي لعلماء المقاومة، المجتمعون أكدوا أهمية المقاومة في هذه اللحظات التاريخية من حياة الأمة العربية والاسلامية مشددين على ضرورة دعمها.

رفع علماء من كافة المذاهب الإسلامية صلاتهم من بيروت، اجتمعوا هنا في قلب العاصمة اللبنانية تحت مسمى الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة، وهدفهم دعم المقاومة بأشكالها كافة في وجه موجة التطرف والتكفير التي تعصف بالمنطقة.

كلمات العلماء ونقاشاتهم تناولت دور رجال الدين في هذه المرحلة الحرجة، اذ يستخدم الدين للتكفير والتجهيل والتضليل بما يتنافى مع روحية الإسلام.

العلماء الذين توافدوا من سبع دول،  ناقشوا اشكال المقاومة وسبل دعمها عملياً وفقهيا وعقائدياً مؤكدين ان العدو الاساس يبقى اسرائيل.  

عشرات العلماء بحثوا وناقشوا وتوافقوا على توحيد الكلمة لنبذ ثقافة الارهاب والتكفير، والاهم لدعم مقاومة حق يراد بها باطل.

في زمن تشتد الهجمة على المقاومة فكرا و ممارسة يؤكد علماء  المقاومة إن المقاومة من الجهاد في سبيل الله وهو من صلب الإسلام ويشددون على أنها واجب ضد اسرائيل والتكفيريين معاً.