اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في الكويت تحت شعار نبذ الإرهاب

نبذ الطائفية وتوحيد الجهود لمواجهة الارهاب في الشرق الأوسط كانا الإطار العامّ الذي اجتمع حوله المشاركون في أعمال الدورة الثانية والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلاميّ في الكويت.

تحت شعار "الرؤية المشتركة لتعزيز التسامح ونبذ الإرهاب"دعا أمير دولة  الكويت الشيخ صباح احمد الصباح المشاركين الى تصحيح الصورة المشوهة التي رسمتها التنظيمات الإرهابية عن الاسلاممؤكدا على ضرورة تعريف العالم بحقيقة الدين الإسلاميكما تناول ما يجري في العراق المجاور.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير من جهته، أكد أن بلاده لن تتوقف عن محاربة ما أسماهم "بالفئة الضالة والفكر الضال" في المنطقة.

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني شدد على وحدة اليمن ومنع تقسيمها.

المجتمعون تحت مظلة منظمة دول التعاون الإسلامي طالبوا بضرورة أن تكون هناك وقفة جادة لمواجهة الإحتقان الطائفي والمذهبي، الذي بات يعصف بالأمة الإسلامية ويفتتها مؤكدين أن العصبية هي الخطر الاأكبر على وجود الأمة وبقاءها.