المعلم: أي خرق لطائرات غير سورية للأجواء عدوان يستدعي الرد

وزير الخارجية السوري وليد المعلم يقول خلال استقباله نظيره الأرميني في دمشق إن أي خرق لطائرات غير سورية للأجواء عدوان يستدعي الرد، واضعاً ما قاله نظيره التركي بشأن اتفاق تركي اميركي على توفير غطاء جوي للارهابيين في خانة الاعتداء الموصوف على سوريا.

المعلم: الشعب السوري قادر على صد أي محاولة للتقسيم
ردّ وزير الخارجية السوري وليد المعلم على دعوة نظيره التركي الطائرات الأميركية إلى حماية المعسكرات المخصصة لتدريب المعارضة.  

ردّ عليه محذراً من أن أي خرق لطائرات غير سورية للأجواء عدوان يستدعي الرد.

موقف المعلم اتى في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأرميني في دمشق.

ووضع وزير الخارجية السوري ما قاله نظيره التركي بشأن اتفاق تركي اميركي على توفير غطاء جوي للارهابيين في خانة الاعتداء الموصوف على سوريا.
 المعلم اكد أن الشعب السوري قادر على صد أيّ محاولة لتقسيم سوريا وذلك في اطار رده على نظيره الفرنسي لوران فابيوس.
وأضاف: “لو كنا ننتظر المجتمع الدولي حتى يعاقب هؤلاء المجرمين لما قدمنا قوافل الشهداء والجرحى .. نحن لم ننتظر وربما لن ننتظر طالما أننا نملك إرادة وأملا بالنصر ونشعر بأن شعبنا يؤازر قواتنا المسلحة لتحقيقه".
وفيما يتعلق بالتنسيق السوري العراقي قال المعلم “نحن نؤمن أننا نواجه عدوا مشتركا ونؤمن أننا والأشقاء في بغداد نقف في خندق واحد ولكن لم يصل التنسيق بيننا إلى هذا المستوى من الخطر الذي يواجهنا”.