وقفة إحتجاجية في الخرطوم دعماً للصحافة

نظم صحافيون وقادة من المعارضة السودانية وقفة إحتجاجية في العاصمة إستنكاراً لما وصف بالمجزرة الصحافية بمصادرة السلطات السودانية عشْر صحف بعد طباعتها. وبإيقاف صدور أربع صحف أخرى إلى أجل غير مسمى.

 الإضراب عن العمل ليوم واحد تبنته شبكة الصحافيين السودانيين، إحتجاجاً على مصادرة السلطات عشر صحف عقب طباعتها، إضافة لإيقاف أربع أخرى عن الصدور إلى أجل غير مسمى، خطوة شبكة الصحافيين إتبعتها خطوات فردية من صحافيين أعلنوا توقفهم عن الكتابة إلى حين. كما  وجد إحتجاج الصحافيين الدعم و المؤازرة من قادة في تحالف المعارضة.      

قياديون بالمؤتمر الوطني الحاكم دافعوا عن خطوة السلطات التي إتخذتها في الصحف ، بإعتبارها تأتي وفق القانون.

وسبق أن صادرت السلطات السودانية في شباط/ فبراير الماضي 15 صحيفة عقب طباعتها.

 

هذه الوقفة الإحتجاجية لم تكن الأولي من نوعها هذا العام، وربما لن تكون الأخيرة، لطالما ظل السجال مستمراً بين السلطات السودانية والصحافة.