الصومال: 29 شهيدأ بتفجير انتحاري ... وحركة الشباب تتبنى

29 شهيداً بانفجار سيارة ملغومة يقودها انتحاري في العاصمة الصومالية مقديشو، و"حركة الشباب" تعلن مسؤوليتها عن التفجير.

أعلنت "حركة الشباب" مسؤوليتها عن التفجير
أعلنت "حركة الشباب" مسؤوليتها عن التفجير
أفاد مراسل الميادين أن انفجاراً عنيفاً هزّ الأحد مقراً لجمع الضرائب بالقرب من ميناء مقديشو الذي تديره شركة البيرك الترك منذ نحو عامين، مشيراً إلى أن التفجير استخدم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري فجر نفسه أمام المدخل الرئيسي بميناء مقديشو .

وبحسب الشرطة الصومالية فإن ما لايقل عن 29 شخصاً استشهدوا، فيما أصيب العشرات بجروح متفاوتة.
وأعلنت "حركة الشباب" مسؤوليتها عن التفجير. 

وقال شهود عيان إن وحدات من القوات الأمنية وصلت إلى الميناء وطوّقت المكان، فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى نقل المصابين والقتلى من وإلى المستشفيات .

وقالت الشرطة الصومالية إن انتحارياً فجّر سيارة ملغومة عند مدخل أكبر موانئ الصومال في العاصمة مقديشو الأحد.

وقال الميجور عبدي قاضي أحمد وهو ضابط شرطة يحقق في الهجوم لـ"رويترز " كان يصطف حمالون وعربات عامة خارج البوابة عندما وقع الانفجار، وحتى الآن لقي ثلاثة من المدنيين حتفهم وأصيب سبعة آخرون، مضيفاً أن عدد المصابين قد يرتفع.