كيري وإيرولت يدعوان المعارضة السورية إلى التفاوض مع دمشق

وزيرا الخارجية الأميركي والفرنسي جون كيري وجان مارك إيرولت يدعوان المعارضة السورية إلى التفاوض مع دمشق بشأن حلب. يأتي ذلك خلال اجتماع دولي للمعارضة السورية اليوم السبت في باريس حضره ممثل المعارضة رياض حجاب.

كيري وإيرولت يدعوان المعارضة السورية للتفاوض مع دمشق بشأن حلب
كيري وإيرولت يدعوان المعارضة السورية للتفاوض مع دمشق بشأن حلب
قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الفريقان الروسي والأميركي يجتمعان السبت في جنيف ل"إنقاذ الأرواح في مدينة حلب السورية".

وأضاف كيري في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي على هامش اجتماع دولي في باريس السبت حضره ممثل المعارضة السورية رياض حجاب، أن بعض مقاتلي المعارضة منعوا المدنيين من مغادرة شرقي حلب، مشدداً "هذا الأمر لا نقبل به".

ورأى كيري أن المشكلة الكبرى في سوريا هي "انعدام ثقة مقاتلي المعارضة بالنظام السوري والقوات الروسية"، حيث حملّ وزير الخارجية الأميركي روسيا المسؤولية وتقديم الضمانات للفارين من حلب. وقال إن "المسلحين لا يثقون بالجيش السوري والقوات الروسية، ويعتقدون أن خيارهم هو الموت في حلب أو في إدلب"، وفق ما قال.

 

واتهم كيري الحكومة السورية بالقيام بـ"جرائم ضد الإنسانية" داعياً في الوقت نفسه المعارضة السورية إلى "التفاوض بشأن حلب".
وأشار إلى أنه تتم ملاحقة مقاتلي المعارضة في حلب بطريقة تتنافى والقانون الدولي"، على حدّ تعبيره.

إيرولت: المعارضة مستعدة لاستئناف المفاوضات مع دمشق

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت إنّ "المعارضة أكدت أنها على استعدادها لاستئناف المفاوضات مع الحكومة السورية من دون شروط مسبقة".
وأضاف إيرولت أنه "يجب تحديد شروط عملية انتقال سياسي حقيقي كما يجب استئناف المفاوضات على أسس واضحة بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2254 الذي وضع خارطة طريق لتسوية النزاع الذي أوقع نحو 300 ألف قتيل".

 

ورأى وزير الخارجية الفرنسي أنه "يجب ضمان حق المدنيين بالخروج من أحياء حلب الشرقية"، معتبراً أن "النظام" لديه الموقف الأقوى والمسيطر في سوريا بسبب حليفيه إيران وروسيا"، وفق ما قال.