داعش يرتكب مجرزة في تدمر ويقتل أكثر من 400 مدني بينهم نساء وأطفال

"داعش" يرتكب مجزرة مروعة بحق أهالي مدينة تدمر ذهب ضحيتها 400 شخص على الأقل غالبيتهم من النساء والأطفال ويمنع آلاف المدنيين من مغادرة المدينة ويصادر أرزاقهم وممتلكاتهم.

داعش مثّل بجثث ضحاياه في تدمر
ارتكب تنظيم داعش مجزرة مروعة بحق أهالي مدينة تدمر راح ضحيتها المئات أغلبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ.  ونقل التلفزيون السوري عن مصادر داخل المدينة أن مسلحي التنظيم ذبحوا 400 شخص على الأقل ومثلوا بجثثهم بذريعة التعامل مع النظام السوري وعدم تنفيذ أوامرهم، فيما أعلن المرصد السوري المعارض أن عدد الذين أعدمهم داعش بلغ 217 شخصاً.

ولفتت المصادر الى أن التنظيم يمنع آلاف المدنيين من مغادرة مدينة تدمر ويصادر أرزاقهم وممتلكاتهم.

وتضاف هذه المجزرة إلى مجزرة ارتكبها داعش في وقت سابق من شهر أيار/ مايو،  بحق أهالي قرية العامرية في ريف تدمر الشرقي راح ضحيتها ثلاثون شخصاً على الأقل.

وأصدر مجلس الأمن الدولي بياناً عبر فيه عن قلقه العميق على مصير السكان الذين بقوا في مدينة تدمر الأثرية بعد سيطرة "داعش" عليها.

وكان "داعش" قد سيطر بشكل كامل على مدينة تدمر الأثرية الأربعاء الماضي.