تنظيم "داعش" يسحب مسلحيه من الموصل لزجهّم في معركة الأنبار

أقدم تنظيم "داعش" على سحب معظم مسلحيه من مناطق شمال الموْصل وزجّهم في معارك الأنبار، قوات البيشمركة المرابطة في منطقة سد الموْصل كشفت عن تراجع الهجمات خلال الشهر الماضي.. فيما تستعد القوات الكردية للتقدم نحو قضاء تلكيف واستعادة السيطرة عليه.

هدوءٌ حذرٌ يسود مناطق سد الموْصل… هنا قرية مسقلات الواقعة عند مفرق السد… مؤشراتها الأولية تؤكد تراجع نيران داعش عنها بشكل كبير بعد معارك عنيفة شهدتْها هذه النقطة الاستراتيجية التي تربط قضاء تلكيف الخاضع لسيطرة المتشددين بأكبر سد في البلاد.

ارتدادات معارك الأنبار ليست ببعيدة عن الجبهة الشمالية في البلاد… فتصاعد الخط البياني لحدود المواجهة بين داعش والقوات العراقية فرض على المتشددين سحب عناصرهم من هذه المناطق لملء الفراغات في الجبهات التي فتحتْ بوجه التنظيم.

ثلاثون كيلومتراً تفصل هذه القوات المتركزة في محور السد…هي تقول إنها جاهزةٌ لدعم الجيش العراقي بهدف استعادة السيطرة الكاملة على الموْصل... بعدما استطاعتْ أن تدفع داعش للتراجع إلى شمال وشرق المدينة.

القيادة العسكرية في إقليم كردستان تعكف على دراسة خطط تستعيد بموجبها المناطق المحتلة مستغلةً الفراغ الذي خلفه انسحاب داعش من حدود المواجهة الشمالية.