تأثير الحصار على الملاحة في موانىء اليمن

تراجعت الملاحة البحرية من وإلى اليمن اثر الحصار المفروض على البلد، واصبح العديد من التجار يشكون من خسائر فادحة، ومراقبون لم يستبعدوا انهيار الإقتصاد الوطني اذا ما استمر الحصار مفروض على اليمنين.

من النادر جداً ان تمرّ السفن التجارية من هنا، فالممرات البحرية ليست آمنة بعد الحصار الذي فُرض على اليمن ؛ لامجال َاذاً سوى خوض مغامرة لإيصال البضائع او العودة ؛ وان عبرت السفن فهي تصل متأخِرة في أغلب الأحيان عن موعدها.حركة المِلاحة البحرية تراجعت الى خمسة وأربعين في المئة من جراّء الحصار بعد ما كانت قبل ذلك تتجاوز السبعين في المئة بحسب المعنيين هنا في الحديدة .. وفي ثاني أكبرِ الموانئ المطلة على البحر الأحمر يرسو عدد قليل من السفن ؛ والجميع يترقّب وينتظر وصول سفن المساعدات، التي يتمكّن بعضها من الوصول فيما تعلّق أخرى بسبب الخضوع للتفتيش. آبوعلى الرغم من الحصارِ البري والبحري والجوي المفروضِ على اليمن تتوافد السفن التجارية وسفن المساعدات الى هذا الميناء وإنّ بشكل ضئيل في محاولة لإنقاذ شعب كاد  يموت.