نيجيريا: عشرات القتلى في هجومين انتحاريين

الجيش النيجيري يعلن عن مقتل 30 شخصاً في هجومٍ مزدوج لانتحاريتين في سوق "ماداغالي" في شمال شرق نيجيريا.

انفجران نفذه انتحاريتان
أعلن الجيش النيجيري أن 30 شخصاً على الأقل قُتلوا وأصيب آخرون في هجومٍ مزدوج لانتحاريتين في سوق "ماداغالي" في شمال شرق نيجيريا صباح الجمعة.

 

وقال المتحدث باسم الجيش بدار اكينتوي لفرانس برس "قُتل 30 شخصاً على الأقل في تفجيرات نفذتها انتحاريتان في سوق" شعبية في هذه المدينة الواقعة في ولاية اداماوا، مؤكداً "اصابة العديدين بجروح".

 

وقال ممثل بلدية المدينة يوسف محمد إن "الانتحاريتين زعمتا أنهما من الزبائن عندما فجرّتا أحزمتهما الناسفة، إحداهما في قسم المواد الغذائية، والأخرى في أكشاك الملابس القريبة"، مشيراً إلى وقوع عدد كبير من الإصابات.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم المزدوج على الفور، لكن الطريقة المستخدمة تشير الى جماعة "بوكو حرام" التي تبثّ الارهاب في منطقة بحيرة تشاد منذ عام 2009.

 

ويشهد شمال شرق نيجيريا تصاعداً في الهجمات خلال الأسابيع الأخيرة بسبب إنتهاء مواسم الأمطار.

 

ويشكّل الهجوم الدامي ضربة للرئيس النيجيري محمد بخاري الذي كان أكد الأربعاء الماضي أثناء قمة حول الأمن في داكار أن "الوضع تحت السيطرة".

 

كما أوقعت عمليات بوكو حرام إثر وفاة مؤسسها محمد يوسف، أكثر من 20 ألف قتيل كما أسفرت عن نزوح 2,6 مليون شخص في شمال شرق نيجيريا منذ العام 2009.