لافروف: العمليات العسكرية في حلب ستستمر حتى طرد المسلّحين

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول إنه اتفق مع وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري على إجراء مشاورات في جنيف السبت المقبل حول تسوية الأزمة في حلب معتبراً أن التعامل مع دول إقليمية تسيطر على بعض الجماعات المسلحة في شرق حلب قد يكون أكثر فعالية من الحوار مع واشنطن.

لافروف: قد تكون القنوات الأخرى فعالة أكثر من الحوار مع واشنطن
لافروف: قد تكون القنوات الأخرى فعالة أكثر من الحوار مع واشنطن
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن واشنطن رحبت باقتراحات موسكو الجديدة حول تسوية الأزمة في حلب مع وجود ملاحظات لديها مؤكداً أن العمليات العسكرية في حلب لن تتوقف إلى الأبد.
وفي مؤتمر صحفي من مدينة هامبورغ الألمانية قال لافروف إنه تحادث مع كيري 4 مرات واتفق معه على إجراء مشاورات في جنيف نهار السبت القادم، آملاً نجاح هذه المشاورات.


وأضاف لافروف إن "العمليات العسكرية في حلب لن تتوقف إلى الأبد بل ستستأنف بعد انتهاء الهدنة الإنسانية حتى طرد المسلحين من المدينة"   مشيراً إلى أن "المسلحين في شرق حلب محاصرون بالكامل".  


وصرّح لافروف بأن "روسيا تعمل مع دول إقليمية تسيطر على بعض الجماعات المسلحة في شرق حلب" متحدثاً عن "تقدّم على المسار التركي". وقال وزير الخارجية الروسي "يبدو أن الأميركيين لا يسيطرون على كل المسلحين في أحياء حلب الشرقية وقد يكون الحوار مع هذه القنوات أكثر فعالية من الحوار مع واشنطن".

 

وأعرب لافروف عن استغرابه بشأن قرار واشنطن رفع حظر توريد الأسلحة مشيراً إلى "أن القرار سيؤثر على مباحثاتنا مع الولايات المتحدة ولن يؤثر كثيراً على الوضع في حلب".