ألمانيا تطلق برنامج مساعدة لإعادة لاجئين ومهاجرين إلى بلدانهم

وزير التنمية الألماني يعلن عن إطلاق برنامج مساعدة بقيمة 150 مليون يورو ستطلقه برلين لإعادة طالبي اللجوء الذين ليس لديهم احتمال للبقاء في ألمانيا أو الراغبين بالعودة إلى بلدانهم الأصلية.

لاجئون سوريون في ألمانيا.. قلق وخوف ومستقبل مجهول
لاجئون سوريون في ألمانيا.. قلق وخوف ومستقبل مجهول
أعلن غيرد مولر وزير التنمية الألماني الجمعة أن برلين ستطلق برنامج مساعدة بقيمة 150 مليون يورو لإعادة طالبي اللجوء الذين ليس لديهم احتمال للبقاء في ألمانيا أو الراغبين بالعودة إلى بلدانهم الأصلية.

 

وقال مولر لصحيفة "أويسبرغر ألغيمايني" الإقليمية إنه "على مدى السنوات الثلاث المقبلة، سنقدم 50 مليون يورو سنوياً لبرنامج الإعادة هذا"، مشيراً إلى أن البرنامج سيشمل خصوصاً إجراءات المساعدة للأشخاص العراقيين والأفغان ودول البلقان المختلفة الذين يريدون ولأسباب مختلفة العودة إلى بلدانهم، أو من الذين لا يمكن قبول طلبات لجوئهم، وفق وثيقة توضيحية للبرنامج حصلت الصحيفة على نسخة منها.

 

وأوضح وزير التنمية الألماني أن دور ألمانيا سيكون في مساعدتهم على "الشروع ببداية جديدة في بلدانهم الأصلية"، لافتاً إلى أنه "يمكن لألمانيا أن تقدم لهم التعليم والتدريب، وفرص العمل، والمساعدات".

 

وكانت ألمانيا التي استضافت 900 ألف طالب لجوء في العام 2015 قررت تضييق الخناق حيال مسألة الهجرة. وتعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وبضغط من معسكرها بأن التدفق الكبير لأعداد المهاجرين بمن فيهم السوريون والعراقيون والأفغان العام الماضي، لن يتكرر مجدداً.

 

وندد عدد من المسؤولين السياسيين الألمانيين خلال الأشهر الأخيرة بالعدد الضئيل لعمليات الترحيل الفعلية لطالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم.