الجيش السوري والوحدات الكردية يتقدمان في ريف الحسكة

مراسل الميادين في الحسكة يفيد بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري سعودي من داعش في أحد مراكز وحدات الحماية الكردية في الجوادية، ووحدات الحماية تسيطر على قمة جبل عبد العزيز الاستراتيجي في ريف المحافظة الشمالي.

أفاد مراسل الميادين في حلب بأن الجيش السوري استهدف اليوم تحركاً لداعش في محيط كتيبة الدفاع الجوي شمال شرق حلب، وبأنه قتل عدداً من عناصر التنظيم.

وفي ريف الحسكة الغربي أفادت مراسلة الميادين بسقوط عدد من الشهداء والجرحى في انفجار سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري سعودي من داعش في أحد مراكز التجنيد التابعة لوحدات الحماية الكردية في الجوادية.

إلى ذلك سيطرت وحدات الحماية على قمة جبل عبدالعزيز في ريف الحسكة الشمالي إثر اشتباكات مع داعش.

الجيش السوري يتقدم  في ريفي الحسكة الغربي والجنوبي الغربي؛ سيطر على أجزاء واسعة تزيد عن 10 كم من سلسة السراقة الجبلية في الجزء الشرقي لجبل عبدالعزيز، معقل داعش في ريف الحسكة، بالإضافة إلى مركز معالجة النفايات الصلبة، وقريتي الشلبي وقبر شامية، وذلك بعد أقل من أسبوع من السيطرة على مفرق صديق.

هذا التقدم يعني أن الجيش تمكن من ربط المنطقة الممتدة من طريق تل تمر الجنوبي من مفرق صديق وصولاً إلى طريق الحسكة - أبيض في ريف الحسكة الغربي بامتداد يزيد عن 15 كم.

وليغلق بذلك جميع الطرقات التي كانت تستخدمها داعش في الهجوم على المدينة التي أحكم الطوق الآمن في ريفها الغربي.

كما وحّد الجيش جبهات القتال في المنطقة باتجاه جبل عبدالعزيز والريف الجنوبي للمدينة، وأعطى قدرة إضافية لسلاح المدفعية في الوصول إلى طرق إمداد داعش في عمق جبل عبدالعزيز والريف الجنوبي، مما يحد من حركتهم في المنطقة.

عمليات الجيش تزامنت مع سيطرة وحدات الحماية الكردية على قرى عدة في ريف رأس العين الجنوبي الغربي والطريق الدولي الذي يربط الحسكة بحلب في منطقة تل تمر، بالإضافة إلى سيطرتها على عدة قرى عند طريق جبل عبدالعزيز الواقع على سلسلة جبلية.