سفينة المساعدات الإيرانية لليمن تتجه إلى جيبوتي للخضوع للتفتيش

سفينة المساعدات الإيرانية المتجهة إلى اليمن تتوقف في جيبوتي بعد طلب برنامج الغذاء العالمي تفتيشها برعاية الأمم المتحدة. وبعد التفتيش تكمل السفينة التي ترافقها بارجة عسكرية إيرانية طريقها باتجاه ميناء الحديدة اليمني.

على متن السفينة ناشطون أجانب ووفد من الهلال الأحمر الإيراني
أفاد مراسل الميادين على متن سفينة المساعدات الإيرانية لليمن بأن السفينة تتوجه إلى جيبوتي للخضوع للتفتيش الذي تجريه الجهات الدولية، بعد طلب برنامج الغذاء العالمي في جيبوتي تفتيشها برعاية الأمم المتحدة على أن تكمل طريقها بعد ذلك باتجاه ميناء الحديدة.  

وترافق بارجة عسكرية إيرانية السفينة "إيران شاهد" التي كان من المقرر أن تصل إلى ميناء الحديدة اليمني غداً أو بعد غد كحد أقصى، تحمل على متنها 2500 طن من المساعدات الإنسانية، إضافة إلى عدد من الناشطين الأجانب.  

من جهة ثانية قالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إن استعداد إيران لدعم أي حوار يمني يمني لا يعني مشاركتها على نحو مباشر في هذا الحوار.

أفخم وخلال مؤتمرها الصحافي الأسبوعيّ شددت على ضرورة عدم تدخل أي جهة أجنبية في الحوار حتى يتمكن اليمنيون من تأليف حكومة وطنية موسعة.