اليمن: مقتل أكثر من عشرين عنصراً من قوات هادي بينهم مسؤول عسكري

مصدر عسكري يمني يصرّح للميادين عن مقتل أكثر من 20 عنصراً من قوات الرئيس هادي والقوات السعودية بينهم العقيد الركن جبر حاتم مسؤول العمليات العسكرية بالمنطقة الخامسة التابعة لهم بمنطقة الطِوال الحدودية، وقيادات أخرى بقصف صاروخي ومدفعي نفذته الجيش اليمني واللجان الشعبية.

أطفال أمام منزل هدمته مقاتلات التحالف السعودي في صنعاء ( أ ف ب )
أطفال أمام منزل هدمته مقاتلات التحالف السعودي في صنعاء ( أ ف ب )
صرّح مصدر عسكري للميادين عن مقتل أكثر من 20 عنصراً من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والقوات السعودية بينهم العقيد الركن جبر حاتم مسؤول العمليات العسكرية بالمنطقة الخامسة التابعة لهم بمنطقة الطِوال الحدودية، وقيادات أخرى بقصف صاروخي ومدفعي نفذته الجيش اليمني واللجان الشعبية ليل الخميس الجمعة. كما سمع دوي انفجارات هزت المكان ومناطق محيطة إثر استهداف مخازن للأسلحة بالمنطقة ذاتها.

يأتي ذلك بعد تكثيف الجيش واللجان الشعبية من عملياتهما العسكرية في العمق السعودي حيث تحدث مصدر عسكري يمني للميادين عن استهداف الجيش واللجان الشعبية الجمعة بالمدفعية مواقع الفَوّاز ونَهُوقَة والسَديْس بمنطقة جَيْزَان، سبقها استهداف تجمعات القوات السعودية بموقعي المَضْ وشبكة المَصْفَق وقرية المدرسة بالمنطقة ذاتها. كذلك امتدت عمليات الجيش واللجان الشعبية لتستهدف بصواريخ الكاتيوشا معسكر المِحْضار بعسير السعودية، وفق ما تحدث به مصدر عسكري للميادين.

 

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن قصف معسكر الحاجِر وقيادة عَليْب في عسير بالسعودية.

وفي حَرَض الحدودية مع السعودية بحجة غرب اليمن فقد تحدث مصدر عسكري للميادين عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من قوات هادي بقصف مدفعي استهدف مواقعهم بصحراء مِيدي.

 

وبالتزامن، لم تتوقف الغارات الجوية المكثفة للتحالف السعودي على المناطق الحدودية، حيث شنّت المقاتلات خلال الساعات القليلة الماضية أكثر من 22 غارة جوية على مديرية بَاقِم بمحافظة صعدة شمال اليمن.  قصف المقاتلات امتد ليستهدف بـ3 غارات جوية معسكر الدفاع الساحلي بمنطقة الصَليْف بمحافظة الحُديدة غرب اليمن. كذلك استهدفت المقاتلات بـ3 غارات على منطقة التِخراف في مديرية سنْحان جنوب العاصمة صنعاء.

 

وشنّت مقاتلات التحالف السعودي غارة جوية على اللواء 63 بمنطقة بيت دُهْرَة بمديرية نِهم شمال شرق العاصمة صنعاء، في ظل استمرار المواجهات بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى بالمديرية ذاتها، وتحديداً في مناطق أسفل فَرْضة نِهم، وذلك بعد وصول تعزيزات عسكرية لقوات الرئيس هادي خلال الأيام الماضية للمديرية، في محاولة لإحراز تقدم في المديرية، وفق ما تحدث به مصدر عسكري للميادين.

وفي تعز جنوبي اليمن فقد تحدث مصدر عسكري للميادين عن مقتل 13 عنصراً من الموالين لقوات هادي خلال مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية بمنطقة المَضابي بمديرية مَقْبَنَة غرب تعز جنوبي اليمن.

في المقابل، كما استهدف الجيش واللجان الشعبية آلية عسكرية لقوات هادي بالمديرية ذاتها، فيما تستمر المواجهات بين طرفي القتال في المحور الشرقي بالجَحْمَليْة وصَالة، امتدت حتى محيط الدفاع الجوي شمالاً، بالتزامن مع غارتين جويتين للتحالف السعودي على معسكر النجدة بمنطقة الحَوْبَان بالمدينة.

 

أما في منطقة الضَالع جنوبي فقد صرّح مصدر عسكري للميادين أن قوات الجيش واللجان الشعبية أحرقوا آلية عسكرية تابعة لقوات هادي أثناء مواجهات بين الطرفين بُمريْس شمال المحافظة.