الجيش السوري وحزب الله يسيطران على مواقع استراتيحية في جر ود فليطة والجراجير

الجيش السوري وحزب الله يستكملان معركة القلمون في جرود فليطة والجراجير ويتمكنان من السيطرة على مواقع للمسلحين الذين سقط العشرات منهم بين قتيل وجريح فيما فر بعضهم باتجاه جرود الجراجير وعرسال.

الجيش وحزب الله يسعيان لقطع خطوط الإمداد من خلال السيطرة على نقاط استراتيجية
سيطر الجيش السوري وحزب الله في القلمون على حرف جب اليابس وقرنة شعاب النصوب وقرنة شميس الحصان الاستراتيجية المشرفة على معظم طرقات ومعابر المسلحين بين الجراجير وجرود فليطة.  

كذلك سيطرا على قرنة المش وقرنة شعبة الحنكل والحميدية وقرنة النجاصة في المنطقة وأوقعا عشرات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين، الذين فر منْ بقي منهم باتجاه جرود الجراجير وجرود عرسال على الحدود اللبنانية السورية، حيث استهدف الجيش اللبناني اليوم من جهته بالمدفعية تحركات للمسلحين في جرود رأس بعلبك. 

وتأتي هذه المعركة استكمالاً للعملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري وحزب الله في جرود القلمون مطلع هذا الشهر والتي تمكنا خلالها من السيطرة على جرود رأس المعرة وعسال الورد.  

وتتداخل السيطرة في جرود فليطة والجراجير بين "جبهة النصرة" و"داعش" علماً أن الجيش والمقاومة يتبعان التكتيك نفسه الذي اتبعاه في المناطق التي جرت السيطرة عليها في الأيام الماضية بحيث تتم السيطرة على التلال الاستراتيجية المشرفة من أجل قطع خطوط الإمداد وطرق العبور والممرات الجبلية بين هذه الجرود.