اليمن: 1850 شهيداً ونصف مليون نازح بسبب الغارات السعودية

مكتب الأمم المتحدة يعلن ان عدد الضحايا جرّاء الغارات السعودية على اليمن بلغ 1850 شهيداً و7000 الآف جريح، فضلا عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد الحوثي اتهامات وزير الخارجية الأميركي جون كيري للحوثيين بتحريك منصات صاروخية نحو الحدود مع السعودية، ويعتبرها بمثابة ضوء أخضر جديد للعدوان لاستهداف الشعب اليمني.

الغارات السعودية تتواصل على المرافق المدنية في اليمن
أعلنت الأمم المتحدة في جنيف الثلاثاء أن الفاً وثمانمئة وخمسين شهيداً واكثر من نصف مليون نازح هم نتيجة الحرب المتواصلة على اليمن. ارقام أعلنها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ، مضيفاً أن اعمال العنف اسفرت ايضا عن نحو سبعة الاف واربعمئة جريح حتى منتصف الشهر الحالي.
 
واستغرب رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد الحوثي اتهامات وزير الخارجية الأميركي جون كيري للحوثيين بتحريك منصات صاروخية نحو الحدود مع السعودية. الحوثي وفي حديث لوكالة الأنباء الرسمية اليمنية وصف تصريحات  كيري بأنها بمثابة ضوء اخضر جديد للعدوان لاستهداف الشعب اليمني، وفق تعبيره.


وخرجت في العاصمة اليمنية صنعاء مسيرةٌ مناهضةٌ للغارات السعودية على البلاد تحت شعارْ "فك الحصار وإعادة العالقين مسؤوليةٌ أممية".

المسيرة التي دعت إليها اللجنة الثورية العليا هي الأكبر منذ بدء غارات التحالف على اليمن، وأكد المشاركون فيها أن الحل في بلادهم لا يأتي من الخارج وأنه تجب محاكمة المشاركين في مؤتمر الرياض.

وأعلنت أحزابٌ يمنيةٌ بينها حركة "أنصار الله" أن مؤتمر الرياض بشأن اليمن لا يمثل الشعب اليمني بأي شكل من الأشكال.

وفي مؤتمر صحافي في صنعاء وصفت المشاركين في المؤتمر "بالمرتزقة والعملاء وأنه ستجري محاكمة كل من تورط بهجمات التحالف السعودي"،وجددت هذه الأحزاب "تمسكها بالخيار الثوري".

من جهته، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خيبة أمله لعدم تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن.

المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق قال إن بان "يأسف لعدم تمديد الهدنة برغم النداءات المتكررة التي أطلقتها الأمم المتحدة".

وأضاف إن "استئناف الأعمال العسكرية في اليمن قد يهدد عقد مؤتمر دولي بمبادرة من الأمم المتحدة سعياً إلى حل النزاع".

وفي الملف اليمني أيضاً، اعلنت حركة "أنصار الله" تسليمها جثمان الطيار المغربي الذي أسقطت طائرته قبل ايام للمغرب.

عملية التسليم جرت بواسطة المبعوث الاممي السابق الى اليمن جمال بن عمر، وكانت الطائرة قد سقطت في صعدة في أثناء مشاركتها في غارات التحالف السعودي على اليمن.