هجمات "داعش" في العراق وسوريا

بين العراق وسوريا يشنّ تنظيم "داعش" هجماته ويخوض عدداً من المعارك وأبرز هذه الإشتباكات والهجمات على جبهات عديدة.

على الرغم من التحشيد العسكريّ للقوات العراقية والتعزيزات التي أرسلت من بغداد إلى شرق الفلوجة استطاع داعش السيطرة على الرّمادي والمجمّع الحكوميّ  في أعقاب هجْمة تم الإعداد لها منذ أشهر بحسب المعلومات

إلى الشمال في محافظة صلاح الدين يخوض التنظيم معارك مع القوات العراقية التي بادرت إلى فتح جبهات القتال هنا وتحديدا في بيجي شمال تكريت وسيد غريب جنوبها والجزيرة غرب سامراّء.

شمالا أيضاً إلى محافظة نينوى فجّر عناصر داعش  جسر الكوير – الموصل بالكامل لإعاقة تقدّم القوات الامنية جنوب شرق نينوى بعد اندلاع مواجهات عنيفة بين البيشمركة ومقاتلي داعش.

هجماتٌ عدة باءت بالفشل حاول التنظيم شنّها في نينوى، قوات البيشمركة وبإسناد من طيران التحالف استطاعت صدّ هذه الهجمات وإحباطها ومنها الهجمات على قريتي أبطشية ومحلبية قرب مفرق أسكي الموصل غير بعيد عن هذه المناطق إلى الغرب باتجاه سوريا يحاول تنظيم داعش جاهداً دخول مدينة تدمر عبر استهداف مداخلها.