الإستخبارات البريطانية تحذر من خطر "غير مسبوق" لوقوع اعتداءات

رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية "ام آي 6" أليكس يونغر يحذر من خطر "غير مسبوق" لوقوع اعتداء في المملكة المتحدة على خلفية الحرب في سوريا وتهديد تنظيم داعش. ويقول إنه يأمل الاستمرارية في العلاقات البريطانية الأميركية في ظل الإدارة الجديدة برئاسة دونالد ترامب.

 الكس يونغر:  خطر غير مسبوق لوقوع اعتداء في المملكة المتحدة على خلفية تنظيم الدولة الاسلامية
الكس يونغر: خطر غير مسبوق لوقوع اعتداء في المملكة المتحدة على خلفية تنظيم الدولة الاسلامية

حذّر رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية "ام آي 6" أليكس يونغر الخميس، من خطر "غير مسبوق" لوقوع اعتداء في المملكة المتحدة على خلفية الحرب في سوريا وتنظيم داعش.

وفي لقاء نادر مع الصحافة قال رئيس "ام آي 6" إن "مستوى التهديد غير مسبوق، لقد أحبطت الاستخبارات البريطانية وأجهزة الأمن 12 مؤامرة إرهابية في المملكة المتحدة منذ حزيران/ يونيو 2013"، مضيفاً "في الوقت الذي أتحدث فيه تُعِدّ البنية المنظمة جداً لتخطيط الهجمات الخارجية في داعش لمؤامرات ارتكاب أعمال عنيفة ضد المملكة المتحدة وحلفائنا من دون الحاجة لمغادرة سوريا وبالرغم من أنهم يواجهون تهديداً عسكرياً".

وتابع يونغر "لا يمكن أن نكون بمنأى من هذا التهديد الذي مصدره تلك الأراضي ما دامت الحرب الأهلية مستمرة في سوريا".

 كما وصف مستوى التحذير من أي عمل إرهابي في المملكة المتحدة بأنه "خطير" حيث شكّل الرابع على سلّم من خمس درجات منذ آب/ أغسطس 2014.

وأوضح يونغر أنه إزاء هذا التهديد "علينا أن ننقل المعركة إلى ميدان العدو ونتسلل إلى المنظمات الإرهابية على نحو مسبق ونكون أقرب ما يمكن من مصدر الخطر".  وقال أيضاً "إذا أردنا التحدث بلغة كرة القدم، هذا يعني أن تلعب في نصف الملعب الخاص بالخصم". 

من جهة ثانية تحدث يونغر عن تأثير انتخاب دونالد ترامب على "العلاقة الخاصة بين لندن وواشنطن" وقال في هذا الصدد "كثيراً ما يسألونني عن تأثير التغيرات السياسية الكبرى في 2016 وبريكست ونتيجة الانتخابات الأميركية على علاقاتنا، جوابي أن ما أنتظره هو الاستمرارية. هذه العلاقات مستمرة منذ أمد بعيد والعلاقات الشخصية بيننا قوية".