معلومات عن خلافات بين مقاتلي الحراك الجنوبي و"القاعدة" في جبهة البريقة

معلوماتٌ تشير إلى أن خلافات حادة وقعت بين مقاتلي الحراك الجنوبي ومسلحي "القاعدة" في جبهة البريقة بعد رفضهم الإنضواء تحت قيادة عسكرية موحدة ، فأين يتمركز مقاتلو القاعدة والحراك الجنوبي في اليمن ؟

رفضُ مسلحي "القاعدة "الموافقة على توحيد القيادة العسكرية مع مقاتلي "الحراك الجنوبي" والعمل تحت إمرتها في جبهة البريقة أشعل الخلاف بينهما.

"القاعدة "أعلنت تلقيها الأوامر من الأمير مشددة على رفضها تلقي أي أمر من غير أميرها.

عناصر القاعدة يقاتلون إلى جانب الموالين لهادي أو من يطلقون على أنفسهم اسم المقاومة الجنوبية ويعانون من مشكلة تعدد الأجنحة المقاتل، وبالتالي تعدد القيادات.

في بعض أحياء عدن يتمركز مسلحو "القاعدة"، حيث ساعدت المعارك الدائرة هناك على توفير بيئة خصبة لعناصرها،  وللحراك الجنوبي الذي ينقسم الى فصائل عدة، ولكن وجود القاعدة والحراك انحسر حاليا بعد سيطرة الجيش اليمني على معظم المحافظة.

لعناصر القاعدة حضورٌ في محافظة أبين مسقط رأس الرئيس هادي والتي كانت قد سيطرت على أجزاء واسعة منها خلال العام الفين واثني عشر وأعلنت فيها آنذاك إمارة إسلامية، ويحرز الجيش واللجان الشعبية حالياً تقدّماً على عدة جبهات على حساب "القاعدة" والموالين لهادي في مناطق هذه المحافظة.

القاعدة موجودةٌ في شبوة..ولها في هذه المحافظة معسكرات تدريب ويتحرك عناصرها هناك بحرية مطلقة وهم مندمجون في أوساط القبائل، اضافة الى مسلحي القاعدة، تشهد هذه المحافظة حضورا للجان الشعبية التابعة للحراك الجنوبي.

ويسيطر مقاتلو "القاعدة" على منطقة المكلا في حضرموت، المحافظة النفطية المحاذية للسعودية وعلى اجزاء من حضرموت الوادي، ولديها معسكراتٌ فيها ايضاً.

وجود القاعدة محدودٌ في لحج اما الحراك الجنوبي فحضوره نسبيٌ فيها يختلف عنه في الضالع حيث الحراك الجنوبي موجودٌ على نطاق واسع فيما حضور مسلحي القاعدة فيها يعد نسبياً...