البحرية الإيرانية تؤكد حمايتها سفينة المساعدات حتى ميناء الحديدة اليمني

الأسطول الحربي الإيراني يعلن أنه يراقب سير رحلة سفينة الإنقاذ الإيرانية المحملة بالمساعدات الإنسانية الى اليمنيين ويحميها حتى وصولها الى مقصدها في ميناء الحديدة اليمني..ومراسل الميادين يجري لقاءات مع عدد من الناشطين الأجانب على متنها ويقول إن السفينة قد تصل إلى ميناء الحديدة اليمني يوم الأربعاء أو الخميس المقبل.

أفاد مراسل الميادين أنّ اسطول ايران الحربي المتواجد في خليج عدن والبحر الأحمر يتواصل مع سفينة الإنقاذ الإيرانية المتجهة لليمن، ويعلن إنه يراقب سير رحلتها ويحميها حتى وصولها الى مقصدها في ميناء الحديدة اليمني.
وأوضح أن سفينة الإنقاذ الايرانية قد تصل إلى ميناء الحديدة يوم الأربعاء أو الخميس المقبل، وهي تقل عدداً من الناشطين الأجانب "ضد الحرب" المتوجهين إلى اليمن بهدف كسر الحصار. 
وقال مندوب الهلال الأحمر الإيراني إن "سفينة الإنقاذ تحمل 100 طن من الأدوية و400 طن من مياه الشرب". وأشار الفريق الطبي الايراني الى اليمن عبر الميادين أنه تم "التنسيق بين إيران والصليب الأحمر الدولي بهدف ايصال المساعدات إلى الشعب اليمني".
وكانت سفينة الإنقاذ الإيرانية المحملة المساعدات الإنسانية الى اليمنيين قد دخلت مياه خليج عدن تحمل مساعدات إنسانية إلى اليمن رغم تحذيرات أميركية لها ومطالبتها بتسليم الحمولة لمركز التوزيع في جيبوتي قبالة سواحل اليمن.

ويتوقع وصول السفينة خلال أربعة أيام إلى ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر الذي تسيطر عليه القوات الحوثية حيث تؤكد طهران تنسيقها مع الأمم المتحدة بشأن ذلك.

وسفينة شاهد تنقل 2500 طن من المواد الأولية مثل الطحين والأرز والأدوية والمياه التي يفتقر إلهيا اليمن بسبب المعارك.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية قالت إن بلادها لن تسمح لقوات بحرية تقودها السعودية بتفتيش سفينتها المتجهة إلى اليمن.