مقتل قيادي كبير في داعش خلال عملية إنزال أميركية في دير الزور

وزير الدفاع الأميركي يعلن عن قيام القوات الخاصة الأميركية بعملية عسكرية شرق سوريا، أدت لمقتل قيادي كبير في داعش مسؤول عن إدارة عمليات عسكرية وأخرى لتهريب النفط، كما أكدت مصادر سورية للميادين أن العملية نفذت بواسطة 20 حوامة عسكرية هبطت منها 3 فقط.

العملية الأميركية أدت أيضاً لاعتقال زوجة أبو سياف ونقلها إلى العراق
أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم السبت أن القوات الخاصة الأميركية قتلت قيادياً كبيراً في تنظيم "داعش" وألقت القبض على زوجته في ديرالزور شرق سوريا.

بينما تحدثت مصادر سورية رفيعة للميادين أن عملية الإنزال للقوات الخاصة الأميركية كانت في حقل العمر النفطي بريف دير الزور شرق البلاد وتمت فجر اليوم السبت، وأسفرت عن مقتل 19 عنصراً من داعش، وإلقاء القبض على 4 آخرين، وأنها تمت بمشاركة 20 حوامة، هبطت منها 3 على الأرض.فيما تضاربت الأنباء بشأن قتل أو أسر وزير النفط لدى التنظيم أبو التيم السعودي.
وقال كارتر في بيان أن القيادي في "داعش" أبو سياف، الذي ساهم في إدارة عمليات عسكرية وأخرى لتهريب النفط لصالح التنظيم المتطرف، "قتل خلال العملية في تبادل لإطلاق النار مع القوات الأميركية".

بينما قال البيت الأبيض إن العملية كانت بإدارة الرئيس باراك أوباما، وأنها أسفرت أيضاً عن اعتقال زوجة أبو سياف وتم نقلها إلى العراق، مشيراً إلى أنه لم تتم استشارة الحكومة السورية مسبقاً ولم يتم التنسيق معها بشأن العملية.