السجادة الحمراء في مهرجانْ "كرامة غزة"

اختتم في قطاع غزة مهرجانْ "كرامة غزة" السجادة الحمراء، وبتوأمة مع مهرجان كرامة الأردني لحقوق الإنسان المهرجان رسالة للعالم تؤكد ضرورة حضور غزة سينمائيا برغم العدوان وقلة الإمكانيات.

في المكان الذي انتهك فيه جيش الإحتلال حقوق الإنسان، هنا في حي الشجاعية أقيمتْ  فعاليات مهرجان كرامة غزة المسمى أيضا بالسجادة الحمراء .. رمز رفعة المقام تفرش في قلب الركام وتحمل رسالة من غزة إلى كل الدنيا بلغة الفن.

مهرجان كرامة غزة يأتي نتيجة عمل جماعي من قبل فنانين ومؤسسات على أمل أنْ يعيد رسم البسمة على شفاه من فقد هنا روح الحياة.

 السجادة الحمراء رمز نجح أرباب صناعة السينما في توظيفه بمفهوم التضاد ومن مختلف الزوايا والأبعاد، لمدة يومين يتنافس المشاركون لكنْ ليس على الارض بل في صالة العرض.

قضايا حقوق الإنسان في العالم وفي غزة على وجه الخصوص شكلتْ مادة خصبة للأفلام الروائية والوثائقية العربية والأجنبية.. لكن إغلاق المعابر حال دون حضور العديد من مخرجيها.

من نافذة السينما تطل غزة رغم عذاباتها بوجه ثقافي حضاري، وبعيون مليئة بالامل والإبداع.