رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن يؤكد الإلتزام بالهدنة ورفض الحوار في السعودية

طائرات التحالف السعودي تغير مرات متتالية على قوات للجيش اليمني كانت بصدد التقدم باتجاه مدينة عدن شمالاً وغرباً، والمواجهات تمتد إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يؤكد في لقاء مع الميادين الإلتزام بالهدنة الإنسانية القائمة من أجل الشعب اليمني، معتبراً أن ما يثير المخاوف هو الخروق المتعددة للهدنة.

الطائرات السعودية تقصف قوات من الجيش اليمني  في عدن
استهدفت طائرات التحالف السعودي بأربع غارات متتالية قوات من الجيش اليمني، حاولت التقدم باتجاه عدن من الجهتين الشّمالية والغربية، حيث دارت بينها وبين انصار الرئيس هادي معارك عنيفة.

كما تجدّدت المواجهات العنيفة وسط أحياء مدينة الحوطة شمال عدن لدى قيام وحدة من الجيش بالتوغّل الى وسط البلدة للبحث عن مسلحين من انصار هادي ما اوقع شهداء وجرحى.

وفي السياق امتدّت المواجهات الى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة،  كما تواصلت المواجهات في الضالع، وشهدت عدة أحياء في مدينة تعز اشتباكات عنيفة بين "انصار الله" ومسلحين من انصار هادي استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة.

بدورها، وزارة الدفاع اليمنية أعلنت أن التحالف  السعودي استهدف مناطق حدودية في صعدة بينها الجبل الأحمر.

وكان مراسل الميادين قد أفاد بحدوث قصف استهدف مثلث شدا في صعدة مصدره المواقع الحدودية في الجابري بالسعودية.

سياسياً، قال المبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ "إننا متفائلون بالهدنة رغم بعض الخروقات، وتحدث عن مطالبة جميع الأطراف اليمنية التحلي بالصبر لتجاوز الأزمة.
بدوره، أكد رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي الإلتزام بالهدنة الإنسانية القائمة من أجل الشعب اليمني وفي لقاء خاص مع "الميادين" قال إنّ ما يثير المخاوف هو الخروق المتعددة للهدنة.

وكشف الحوثي عن وجود تواصل مستمر مع الدبلوماسية الروسية، وأكد رفض الحوار داخل الأراضي السعودية.

وقال إن الشعارات الموجودة في عدن تثبت انّ من يتحرك هم عناصر القاعدة،  مشيراً إلى أن من سيحكم ويدير شؤون الجنوب هم الجنوبيون أنفسهم.