أوباما يشيد بعلاقة السعودية ببلاده قبل قمة كامب ديفيد

قمة خليجية - أميركية تعقد الخميس في كامب ديفيد بالولايات المتحدة لبحث التعاون الدفاعي والأمني بين الجانبين. وأوباما يستبق القمة بإشادته بالتعاون القائم بين بلاده والسعودية في مسألة مكافحة الإرهاب.

الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأميركي باراك أوباما
تعقد في كامب ديفيد بالولايات المتحدة الخميس قمة خليجية أميركية في غياب أربعة من قادة دول مجلس التعاون، وذلك لبحث التعاون الدفاعي والأمني بين الجانبين وملفّ مكافحة الإرهاب والإتفاق المرتقب بين إيران والدول الست.

الرئيس الأميركي باراك أوباما إستبق القمة بإشادته بالتعاون القائم بين بلاده والسعودية في مسائل مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى أهميته في الحفاظ على الإستقرار في المنطقة. جاء ذلك في مستهلّ إجتماع بين أوباما وولي العهد السعودي محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان.
في المقابل أكد وليّ العهد السعودي  محمد بن نايف على عمق العلاقة السعودية مع الولايات المتحدة وأضاف نسعى لتعميق العلاقات التاريخية مع واشنطن وشدّد على العمل مع واشنطن  لتخطّي المصاعب.

وبالتزامن مع لقاء الوفد السعودي الرئيس باراك أوباما تجمّع مئات اليمنيين أمام البيت الأبيض.

وأعرب المتظاهرون عن تأييدهم الغارات التي يشنها التحالف السعودي في اليمن وردّدوا شعارات تدعو إلى إنفصال جنوب اليمن وتطالب بإستقلاله.