الجيش والمقاومة يسيطران على تلة موسى الإستراتيجية

الجيش السوريّ ورجال المقاومة اللبنانية يسيطرون على نحو خمسين بالمئة من جرود رأس المعرة في القلمون بعد إحكام السيطرة على تلال الخشعات، وعلى تلتي الهوا وعقبة الفسخ المطلتان على معابر المسلحين المؤدية الى جرود عرسال، ومراسل الميادين يؤكد سيطرتهما على تلة موسى الاستراتيجية بعد التقدم في جرود فليطا المعرة وسط انهيارات كبيرة في صفوف المسلحين.

سيطر الجيش السوريّ ورجال المقاومة اللبنانية على نحو خمسين بالمئة من جرود رأس المعرة في القلمون وفق ما أفاد به مراسلنا.

رجال المقاومة اللبنانية كانوا قد سيطروا فجر الأربعاء على تلة الهوا، وعلى تلال الخشعات الإستراتيجية والمطلة على عرسال في سلسلة جبال لبنان الشرقية، الأمر الذي من شأنه حماية بلدة يونين البقاعية من صورايخ المسلّحين.

 وأفاد مراسل الميادين بسيطرة المقاومة بالنار  على واديي الديب والخوخ المشرفين على أقصى جرود عرسال. وتحدثت أنباء عن وقوع 50 قتيلاً في صفوف المسلحين على الأقل في جرود رأس المعرة.وبثّت الميادين مشاهد حصرية من تلة الهوا التي سيطرت عليها المقاومة اللبنانية فجر الأربعاء من السلسلة الشرقية لجبال لبنان.
وسيطر الجيش السوري والمقاومة على تلة عقبة الفسخ المطلة على معابر المسلحين المؤدية إلى جرود عرسال،
ولاحقاً، أفاد مراسلنا ان قوات الجيش السوريّ والمقاومة اللبنانية، سيطرا على تلة موسى الاستراتيجية بعد التقدّم في جرود فليطا المعرة وسْط انهيارات كبيرة في صفوف المسلحين.