المقاومة تسيطر على مرتفعات استراتيجية جديدة في القلمون

المقاومة اللبنانية تسيطر على مرتفعات تلة الحرف وكامل مرتفعات الخشعات الإستراتيجية اللبنانية التي تشرف على عدة معابر من جهة الشمال وجزء كبير من جرود عرسال، ومراسل الميادين يقول غن الجيش السوري والدفاع الوطني تصديا لهجوم من مسلحي "النصرة" على بلدة صيدنايا بريف دمشق الشمالي.

سيطرت المقاومة اللبنانية على مرتفعات تلة الحرف وكامل مرتفعات الخشعات الإستراتيجية اللبنانية شرق جرود نحلة.
وهذه المرتفعات تشرف على عدة معابر من جهة الشمال وجزء كبير من جرود عرسال.وتحدّث مراسل الميادين عن سقوط جرحى في اشتباكات بين "داعش" و" النصرة" في العجرم ووادي حميد ووادي عجرم في جرود عرسال.في الوقت عينه، سجّل تحليق مكثف ومتواصل للطائرات الحربية الإسرائيلية في أجواء الجنوب اللبناني.
تقدّم جديد للجيش السوري والمقاومة اللبنانية في جرود القلمون، ضراوة المعارك وكثافة النيران التي اطلقتها المقاومة باتجاه مواقع المسلحين اضطرتهم إلى الفرار مجددا وبالتالي تمت السيطرة  على التلال الحاكمة في هذه المنطقة

طائرة استطلاع مسيّرة للمقاومة تعطي الاحداثيات لرماة الصواريخ ضدّ الدوع وهنا النتيجة...

سيطرة  للمقاومة اللبنانية على تلة عبد الحق الاستراتجية مهدتْ للسيطرة على مرتفعات قرنة مشروع حقل زعيتر وجور بيت عبد الحق وهي نقاط  تحصينية رئيسية للمسلحين  ومواقع لإطلاق الصواريخ سابقا باتجاه الاراضي اللبنانية.

تقدّم لفرق المشاة وتمشيط  للتلال والمرتفعاتو تحصينات المسلحين التي حوتهم تحصّنوا فيها خلال فصل الشتاء لم تصمدْ امام ضربات رجال المقاومة اللبنانية.

المرحلة الأولى من المعارك هي مرحلة  للسيطرة على التلال والمرتفعات وإقفال لمعابر امداد المسلحين تمهيداً للمعركة الكبرى التي لم تتضحْ معالمها بعد,