استشهاد مدنيين بتفجيرات وسط بغداد وشمالها

استشهاد عدد من العراقيين وجرح آخرين بانفجار سيارة مفخخة في حيّ الكرادة وسط بغداد، وانتحاري يفجر نفسه على حاجز أمني في في الطارمية شمال العاصمة، وارتفاع عدد قتلى سجن الخالص إلى سبعين بعد اشتباكات بين القوى الأمنية ومسلحي "داعش".

تفجيرات انتحارية تضرب وسط بغداد وضواحيها
ارتفع إلى اكثر من سبعين عدد القتلى في اشتباكات بين قوات الأمن العراقية وسجناء فرّوا من سجن الخالص.
 مسؤولون عراقيون أعلنوا أنّ مسلحي "داعش" هاجموا السجن واشتبكوا مع حرّاسه.
وفي بغداد استشهد سبعة عراقيين وجرح خمسة عشر بانفجار سيارة مفخّخة في حيّ الكرادة وسط بغداد بحسب مراسلنا الذي أفاد بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري على حاجز أمني في الطارمية شمال العاصمة.