اليمن في مواقع التواصل الإجتماعي

الغارات والعمليات العسكرية التي ينفذها التحالف السعودي على اليمن لا تزال تتصدر مواقع التواصل الإجتماعي رغم مرور 40 يوماً على بدء العملية العسكرية.

بعد أكثر من أربعين يوماً من بدء العملية العسكرية السعودية لا يزال اليمن يتصدر مواقع التواصل الإجتماعي تويتر وفايسبوك وغيرهما وكالعادة ينقسم المتابعون بين معارض للعملية ومؤيد لها.

ومن المعارضين لما يجري  الفنان العالمي كارلوس لاتوف الذي نشر على حسابه الرسمي على موقع تويتر رسماً كاريكاتورياً يصور فيه الوضع الحالي للسعودية داخل اليمن إذ أظهر السعودية على هيئة رجل يمسك بيده رشاشاً وقدماه غارقتان في وحل هو "خريطة اليمن".

مدينة صعدة اليمنية كانت العنوان الرئيسي في الساعات الأخيرة إذ نشر أحد المؤيدين للعملية العسكرية عبر تويتر تحت هاشتاغ "صعدة تحترق" صورة كتب فيها  "جار مسح صعدة".

ومؤيد آخر نشر صورة للملك السعودي سلمان تحت هاشتاغ "الحرب على الحوثيين وإعادة الأمل".

و"الحكم لله ثم لـ آل سعود" كان عنوان هذه الصورة لأحد المؤيدين.

ناشط ضد هذه العملية العسكرية نشر صورة تحت هاشتاغ "صعدة_تحت_القصف_السعودي" كتب فيها "صعدة الصمود".

وتحت نفس الهاشتاغ نشر ناشط آخر صورة بعنوان "من نتائج العدوان السعودي الأميركي على اليمن صور المجازر واإنتهاكات".

هذه صورة لأطفال صعدة تحت عنوان "كلمة حق عند سلطان جائر".

إلى فايسبوك وتحت هاشتاغ "هنا صعدة" نشر أحد المعارضين لهذه العملية العسكرية صورة تحت عنوان "في اليمن حجور طهرت وأنوف حمية ونفوس أبية يأبى الله لها الذلة".

ومعارض آخر نشر صورة حريق تحت نفس الهاشتاغ وكتب "هذا ليس رتلاً عسكرياً ولا مواكب أمنية إنه طابور مواطنين أمام محطة وقود".

بينما نشر ناشط مؤيد للعملية العسكرية هذه الصورة تحت هاشتاغ "صعدة_تحترق وعاصفة الحزم" وقال "نعم السعودية غاضبة واتق شر الحليم إذا غضب".