الجيش الليبي يسيطر على الطريق الساحلي غرب العاصمة طرابلس

الجيش الليبي يسيطر على الطريق الساحلي غرب العاصمة طرابلس بعد معارك عنيفة مع قوات "فجر ليبيا " بمناطق الطويبية والماية ومعسكر السابع والعشرين وبذلك بات الجيش الليبي على مشارف مدينة الزاوية الشرقية بعد محاصرتها من الناحية الجنوبية.

على الأرض يخوض الأفرقاء  الليبيون جولاتهم الجيش الليبي المدعوم من مجلس النواب المعترف به دولياً في طبرق يقترب من مدينة الزاوية شرقي العاصمة طرابلس متقدما على قوات فجر ليبيا المدعومة من المؤتمر الليبي المنتهية ولايته.

بعد معاركه الضارية مع قوات "فجر ليبيا" منذ أيام في مناطق الطويبية والماية سيطر الجيش على الطريق الساحلي غرب العاصمة.

هذا التقدم أتاح محاصرة مدينة الزاوية من ناحية الجنوب والسيطرة على شلغودة وأبوبصرة ومن قبلها الوصول إلى منطقة ورشفانة.

الوصول الى الزاوية المدينة الساحلية والبعيدة نحو خمسين كيلومترا فقط عن العاصمة طرابلس مع استمرار المعارك في منطقة العزيزية منذ نحو شهرين يعزز قدرات الجيش على إمكانية الدخول إلى طرابلس وإحكام السيطرة على المرافق العمومية والمؤسسات الرسمية فيها ومنها الى التضييق على قوات فجر ليبيا وحلفائها في بنغازي شرقاً.

غير بعيد عن طرابلس وإلى نحو ثمانين كيلومتراً جنوباً، حيث مدينة غريان الجبلية التضاريس قصف سلاح الجو الليبي مواقع خاضعة لسيطرة قوات "فجر ليبيا" ردّاً على قصف مماثل شنّته القوات على مواقع للجيش في بنغازي شرقا بعدما كان اسقط قبل يومين طائرة ميغ تابعة لفجر ليبيا في الزنتان بالقرب من قاعدة الوطية غربي طرابلس.

المواجهات خلال أسبوع بين الفريقين أوقعت عشرات الضحايا ونيران الصراع في ليبيا يمكن لها أن تقضي يوماً بعد يوم على فرص نجاح الحوار في العواصم الدولية.