السلطات الأسترالية توقف شخصاً يُشتبه بتحضيره لهجوم بقنبلة

الشرطة في استراليا توقف شاباً اشتبه بأنه يعد لهجوم بالقنبلة كانت في مرحلة متقدمة من التحضير ، وتجري مداهمات في سيدني وملبورن ، بعد إعلان رئيس الوزراء توني آبوت أن البلاد تواجه "تهديداً ارهابياً جديا".

الشرطة الأسترالية توقف شاباً على خلفية التحضير لقنبلة
أوقفت السلطات في استراليا شاباً اشتبه بأنه يعد لهجوم بالقنبلة، حسبما أعلنت الشرطة ورئيس الوزراء توني آبوت الذي كان أشار إلى ان البلاد تواجه "تهديداً ارهابيا جديا".واضاف ابوت "حصلت مداهمات عدة في سيدني وملبورن في الـ24 ساعة الأخيرة، وتمت عملية توقيف واحدة على الاقل. لدينا دليل بأن هجوما بالقنبلة كان في مرحلة متقدمة من التحضير".وشدد على ضرورة أن يواصل الأستراليون حياتهم بشكل طبيعي ولو أنه يجب عدم الاستخفاف بالتهديد الإرهابي.وأوضحت الشرطة الاسترالية انها اجرت الجمعة الماضي عدة مداهمات لمنازل في شمال ملبورن وعثرت على ثلاث عبوات ناسفة واعتقلت شابا في ال17 من العمر اتهم بالتحضير لاعمال ارهابية.ورفضت الشرطة ان تؤكد معلومات مفادها ان اعتداء كان مخططا له كي ينفذ الاحد في ملبورن.وكانت الشرطة اوقفت رجلين في المنطقة نفسها الشهر الماضي للإشتباه بإنهما كانا يخططان لهجوم مستوحى من تنظيم "داعش" خلال الاحتفالات بالذكرى المئوية للقوات الاسترالية والنيوزيلندية.الا ان الشرطة اشارت الى ان القضيتين ليستا مرتبطتين ببعضهما البعض.واضافت انها لا تزال تحقق حول دوافع الشاب وان العبوة الناسفة تبدو بدائية الصنع.وكانت استراليا رفعت مستوى الانذار الى "مرتفع" في ايلول/سبتمبر الماضي ونفذت سلسلة من عمليات مكافحة الارهاب كان آخرها الشهر الحالي وتم اثرها توجيه الاتهام الى رجلين بالتخطيط لتنفيذ اعتداء ارهابي.