حكومة خالد بحاح تدعو مجلس الأمن لتدخل بري في اليمن وكيري في الرياض

حكومة خالد بحاح تطلب من مجلس الأمن التدخل العسكري البري في اليمن ضد حركة أنصار الله وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح. وكيري يصل إلى العاصمة السعودية من أجل بحث هدنة إنسانية.

البيت الأبيض قال إن الوقت حان لإيجاد حل غير عسكري لأزمة اليمن
طالبت حكومة خالد بحاح في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بتدخل عسكري بري في اليمن ضد أنصار الله وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح وفق ما جاء في الرسالة. من جهته دعا وزير الخارجية المستقيل رياض ياسين التحالف السعودي إلى إنقاذ اليمنيين في عدن على حد تعبيره.

ويعقد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد مشاورات مع الخارجية الفرنسية ومجلس التعاون الخليجي في باريس، قبل التوجه إلى الرياض من أجل تحريك الحل السياسي في اليمن. في حين أشار فرحان حق الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن الوضع الإنساني تدهور بنحو كبير في عدن وصعدة. 

وإلى الرياض وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يبحث تفاصيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن وفق ما أعلن الناطق باسم البيت الأبيض جوش ايرنست. وأكد ايرنست أن أميركا لا تزال توفر المساعدة اللوجستية للتحالف، وقد حان الوقت لإيجاد حل غير عسكري للأزمة اليمنية. 

وكان كيري وصل إلى الرياض لبحث هدنة محتملة للعمليات العسكرية السعودية، والتقى ولي العهد الجديد محمد بن نايف على أن يجتمع اليوم الخميس مع كل من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.