الأسد: الجيش سيصل قريباً إلى المحاصرين في مشفى جسر الشغور

الرئيس السوري بشار الأسد يشارك في حفل تكريمي لأبناء شهداء الحرب في سوريا والذين قرروا الانتساب للكليات العسكرية، ويعتبر أن الحرب الخارجية الدعائية بدأت اليوم بعد أن فشلت منذ عامين، مشدداً على أن الشعب السوري يخوض حرباً وليس معركة.

الأسد: لقاؤنا مع عائلات الشهداء عز لنا
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن "الحرب الخارجية الدعائية بدأت اليوم بعد أن فشلت منذ عامين.. والوطنية ليست مجرد كلام بل يجب أن تقترن بالشجاعة وعلينا التفريق بين القلق والخوف والحكمة والجبن"، مضيفاً "نحن نخوض حرباً، وليس معركة بل عشرات المعارك، وفي الحرب كل شيء يتبدل عدا الإيمان بالمقاتل وإيمان المقاتل بحتمية الانتصار". كلام الرئيس الأسد أتى خلال مشاركته هيئة مدارس أبناء وبنات الشهداء في التكريم الذي تقيمه لأبناء شهداء الحرب في سوريا، والذين انتسبوا إلى الكليات العسكرية للالتحاق بصفوف الجيش السوري. وتوجه الأسد لأبناء الشهداء بالقول "أردت أن أكون معكم لأنني أشعر بسعادة غامرة عندما أكون مع أبناء وبنات الشهداء، فهذه المناسبة غالية لأنها تحمل معاني كثيرة رمزية وحقيقية". وحول المعارك على الأرض أشار الأسد إلى أن "الجيش سيصل قريباً إلى أولئك الأبطال المحاصرين في مشفى جسر الشغور"، الذين خاطبهم قائلاً "ثقتنا بكم كبيرة، ونقول لكل المقاتلين محبتنا لكم ليس لها حدود". واعتبر الأسد "أن من قام بعمليات الإعدام جمال باشا السفاح، ومن يقوم بها اليوم هو أردوغان السفاح".