مجازر مروعة في صعدة نتيجة الغارات السعودية والرد اليمني يقتل 7 سعوديين

45 مدنياً استشهدوا وأصيب 100 على الأقل نتيجة ضربات جوية سعودية عنيفة ومتواصلة استمرت حتى فجر الأربعاء على شمال شرق اليمن، وأطباء بمحافظة صعدة يصرحون عن إصابات عديدة بين المدنيين نتيجة انفجار القنابل العنقودية المحظورة، وقصف يمني يسقط 7 سعوديين في نجران.

أعلن الدفاع المدني السعودي مقتل 5 أشخاصٍ في إطلاق صواريخ من اليمن على مدينة نجران، وسبق ذلك سقوط قذيفةٍ أخرى في إحدى قرى محافظة الحرث، أدت إلى مقتل شخصين.
القصف جاء رداً على مجازر في صعدة راح ضحيتها 27 شهيداً معظمهم من النساء والأطفال. يأتي ذلك فيما استشهدت في منطقة كتاف بصعدة أيضاً أسرةٌ مؤلفةٌ من سبعة أشخاص بينهم نساءٌ وأطفالٌ. وقال مراسل الميادين في اليمن إن 45 مدنياً استشهدوا وأصيب 100 على الأقل نتيجة ضربات جوية سعودية عنيفة ومتواصلة استمرت حتى فجر الأربعاء على شمال شرق اليمن، وصرح أطباء ومسؤولون في مكاتب الصحة بمحافظة صعدة عن اصابات عديدة بين المدنيين نتيجة انفجار القنابل العنقودية المحظورة.

ويبلغ عدد الضحايا والجرحى في محافظتي صعدة وحجة في شمال شرق اليمن على الحدود السعودية اليمنية العشرات، وهو في ارتفاع مستمر نتيجة الضربات الجوية الثلاثين.

وقالت مصادر إن هناك قصفاً بالمدفعية الثقيلة يأتي من داخل الحدود السعودية. وزاد التوتر على المناطق الحدودية السعودية اليمنية نتيجة استهداف الغارات السعودية قافلة غذائية على الطريق بين مديريتي حرض والملاحيظ.

وعلى أثر ذلك، سيطرت القبائل اليمنية على المواقع العسكرية السعودية في محافظة جيزان، لوقف استهداف السيارات والمارة في الطريق الواصل بين محافظتي حجة وصعدة.

وأجبر تسارع التطورات الميدانية السلطات السعودية، على تعليق الدراسة موقتاً في مدارس الجنوب القريبة من الحدود اليمنية، ووقف جميع الرحلات الجوية لكافة المطارات الجنوبية.

ميدانياً أيضاً نفذت طائرات التحالف السعودي قصفاً عنيفاً على قاعدة العند الجوية في عدن، كما أفاد عن اشتباكات تدور بين أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي والجيش اليمني في حيي المعلا والقلوعة والأطراف الشرقية لحي التواهي في عدن إضافة إلى مواقع عدة على محور قعطبة الضالع. إلى ذلك أغارت طائرات التحالف على عدد من المواقع في مدينة المعلا كما قصفت رأس جبل عين على الأطراف الشرقية لحي التواهي. 

مدير عمليات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ قال إن ما يصيب شعب اليمن الفقير غير إنساني ولا لزوم له. ودعا غينغ إلى وقف قصف المطارات لأنه يعيق جهود الإغاثة.