السيد خامنئي: لن نقبل بمحادثات نووية في ظل التهديد

المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي يقول إن إجراء محادثات نووية مع الغرب في ظل التهديد "غير مقبول بالنسبة لإيران"، ويؤكد أن الولايات المتحدة "تحتاج إلى المفاوضات أكثر من إيران".

خامنئي: ما يقوم به السعوديون في اليمن لايمكن تبريره
قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي إن إجراء محادثات نووية مع الغرب في ظل التهديد "غير مقبول بالنسبة لإيران"، مؤكداً أن التهديدات العسكرية "لن تساعد المحادثات."

وفي مناسبة يوم المعلم في إيران قال خامنئي إن الولايات المتحدة "تحتاج إلى المفاوضات أكثر من إيران". 

وكانت مسؤولة أميركية قد قالت الثلاثاء إن واشنطن تريد التأكد من أن أي اتفاق نووي بين إيران والدول الست سيشمل إمكانية إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة إذا أخلت طهران بالاتفاق.

وأعلن السيد خامنئي أنه شخصياً يرفض المفاوضات تحت شبح التهديد، وأن أي عمل عسكري محتمل ضد بلاده لن يتسامح معه الشعب الإيراني، وأن عهد "الكر والفر إنتهى".

واختتم المفاوضون أسبوعاص من المحادثات في نيويورك الثلاثاء في أحدث جولة من المناقشات المستمرة منذ 18 شهراً.

ومن المقرر استئناف المفاوضات بين إيران والدول الست في فيينا الأسبوع المقبل.

وتطرق المرشد الأعلى إلى الوضع في اليمن وقال إن بلاده تقدم لهم المساعدات الطبية وأن اليمنيين ليسوا في حاجة للسلاح.

وأكد أن "ما يقوم به السعوديون في اليمن لايمكن تبريره".