"الطريق إلى الشمس" ... سوريا تبنى بالحب

"الطريق إلى الشمس" عمل استعراضي بدأ عرضه على مسرح الاوبرا في العاصمة السورية دمشق، والعمل يروي لمدة ساعة ونصف حكاية نضال وبطولات الشعب السوري عبر التاريخ.

حكاية سوريا الوطن وإنسانها الحي رغم كل ما مر عليه من ويلات الحروب. بعض من مشاهد العمل الغنائي الاستعراضي «الطريق إلى الشمس» على مسرح الاوبرا في العاصمة دمشق.

والعمل الذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة الإعلام وأخرجه ممدوح الأطرش يعرض نضال وبطولات الشعب السوري من مرحلة الاحتلال العثماني، مروراً بالاحتلال الفرنسي وقيام الثورات السورية على كل الأراضي السورية، وصولاً إلى ما يمر به الوطن العربي اليوم.

ويقول ممدوح الأطرش مخرج العمل إن تحكي الكثير من قصص الفداء والبطولة.

وينتصر صوت الموسيقى على ما عداه. وجمهور يصر على الحياة والبقاء والانتصار برغم كل أدوات الارهاب والاجرام التي تحاول النيل منه.

وتقول إحدى المشاهدات إن المسرحية حاكت الكثير من المعاش اليوم في ظل الأزمة.

والمسحرية هي رسالة مفادها أن الأوطان تبنى بالحب، وأن الوحدة تهزم الحرب.